وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۰۵  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۹۵
تاریخ النشر: ۱۷:۲۳ - الأربعاء ۱۳ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
منظمة الصحة العالمية تقول إن أزمة الكوليرا في اليمن هي أكبر من أي أزمة أخرى في العالم، والمدير التنفيذي لمنظمة الغذاء العالمي خوسيه غراتسيانو يكشف أن 7 ملايين يمني هم الآن في المرحلة الرابعة من المجاعة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-قالت منظمة الصحة العالمية إن أزمة الكوليرا في اليمن هي أكبر من أي أزمة أخرى في العالم.

وأضافت إنه "لا يتوفر لليمنيين الماء النقي وهذا يؤدي إلى دخول اليمن الموجة الثانية من تفشي وباء الكوليرا في 21 من 23 محافظة، فمعظم الدولة مصابة بالكوليرا وهناك خمس محافظات سُجل فيها أكثر من نصف الإصابات".

وتابعت المنظمة "نحتاج لإعادة تأهيل القطاع الصحي وقطاع المياه ونعمل مع المنظمات الإنسانية لهذه الغاية، لكن بدون السلام لا مجال لخدمة السكان".

بدوره قال المدير التنفيذي لمنظمة الغذاء العالمي لمكافحة الجوع في العالم خوسيه غراتسيانو إن "المجاعة طالت 17 مليون نسمة حتى آذار/ مارس من هذا العام، أي بزيادة 20% عن التقييم الذي حصل العام الماضي".

وتابع غراتسيانو "7 ملايين يمني هم في المرحلة الرابعة من المجاعة، والمرحلة الخامسة هي المرحلة الأخيرة حين يسقط الناس صرعى، مشيراً إلى أن ثلاثة أرباع الجياع هم في المحافظات اليمنية الشمالية.

وأردف المدير التنفيذي للمنظمة قائلاً إن "أسعار المواد الغذائية تتصاعد كثيراً، كما أن الإنتاج الزراعي هبط العام الماضي إلى 40% عما كان عليه قبل شنّ التحالف السعودي حربه على اليمن".

وتقول المؤشرات إنه من المتوقع أن يتقلص أكثر هذا العام، فالمزارعون عاجزون عن الوصول إلى الحقول فضلاً عن نقص المياه، وفق غراتسيانو.

كما قال إن غياب النظافة يفاقم خطر انتقال الأمراض بين السكان والمواشي.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في نهاية شهر أيار/ مايو 2017 أن عدد الأشخاص الذين قضوْا نتيجة إصابتهم بالكوليرا في اليمن ارتفع إلى ما لا يقل عن 471، في موازاة ذلك قالت منظمة يونيسيف إنها زادتْ من جهودها في اليمن دعماً لمحطات معالجة المياه، للحيلولة دون حدوث تفش آخر للأمراض.

 

 

المصدر: المیادین

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: