وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۳۳  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۹۸
تاریخ النشر: ۱۰:۴۵ - الأربعاء ۱۳ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أعلنت مصادر في المعارضة السورية المسلحة أن العشرات سقطوا بين قتيل وجريح، بهجوم انتحاري بسيارة مفخخة، وسط تجمع معارضين إسلاميين قرب مدينة إدلب شمال غرب سوريا، أمس الأربعاء.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقالت المصادر ذاتها إن الانفجار هز مصنع نسيج كان يستخدمه أعضاء بـ"هيئة تحرير الشام"، وهي تحالف جماعات مسلحة على رأسها "جبهة النصرة"، مقرا لهم. وقال مصدر إن 12 شخصا على الأقل قتلوا.

هذا وتشن هيئة "تحرير الشام" المصنفة إرهابية، حملة واسعة منذ أيام، ضد مسلحي تنظيم "داعش" والخلايا النائمة، التابعة للتنظيم في محافظة إدلب.

وأعلنت هيئة "تحرير الشام"، في وقت سابق أنها اعتقلت أكثر من 100 شخص، بينهم أفراد، تقول إنهم عناصر بارزة كانت وراء سلسلة اغتيالات وتفجيرات بالمحافظة في الفترة الأخيرة.

وفيما تهيمن على محافظة إدلب جماعات إسلامية متشددة، تشهد المحافظة الواقعة على الحدود مع تركيا اقتتالا بين هذه الجماعات التي تسعى للسيطرة على مزيد من المساحات وبسط نفوذها.

 

المصدر: رويترز

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: