وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۵۶  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۴۴
تاریخ النشر: ۷:۱۲ - الأربعاء ۲۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
تعهد ميشال دجوتوديا، زعيم متمردي «حركة سيليكا» الذين استولوا على بانغي، عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى وأطاحوا الرئيس فرنسوا بوزيزي أول من امس، بقاء حكومة شكلت تنفيذاً لاتفاق وقِع لاقتسام السلطة في ليبرفيل.
 عاصمة الغابون، في 11 كانون الثاني (يناير) الماضي.

 فيما علق مجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي عضوية أفريقيا الوسطى، وفرض عقوبات على سبعة قادة في «سيليكا» بينهم دجوتوديا الذي اعلن نفسه رئيساً.

 وبعدما طالبت الولايات المتحدة وفرنسا وتشاد بالتزام تطبيق اتفاق تقاسم السلطة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: