وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۴۷  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۴۶۹
تاریخ النشر: ۱۷:۲۲ - السَّبْت ۱۶ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أكد وزير الصحة حسن هاشمي قاضي زادة أن هناك إقبالاً واسعاً من قبل المراكز العلمية والبحثية الأوروبية للتعاون مع المراكز الإيرانية معتبراً ذلك من إنجازات الإتفاق النووي بين إيران والسداسية الدولية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وخلال منتدي مساعدي قسم الأبحاث والتقنيات في جامعة العلوم الطبية اليوم الأحد قال الوزير هاشمي قاضي زادة انه بالتزامن مع الإتفاق النووي ورفع الحظر عن إيران فإن المراكز الأوروبية أبدت رغبة كبيرة بالتعاون مع طهران مشيراً إلي أن المراكز الأمريكية هي الأخري أبدت رغبة في التعاون إلا أن رغبة المراكز الأوروبية كانت أكبر.
ولفت إلي أن هناك فرصا كبيرة في ظل الظروف الجديدة القائمة مشدداً علي ضرورة الإستفادة الكاملة من هذه الفرص.
وأشار إلي أن الخطوات التي أقدمت عليها الحكومة الحالية رفعت المشاكل المتعلقة بحضور إيران في المحافل الدولية لافتاً إلي أن مرتبة إيران علي صعيد المقالات الدولية شهدت تطوراً بمعدل 30 بالمائة.
وأضاف هاشمي قاضي زادة إن حجم المقالات خلال السنوات الأربع الماضية إزدادت من 12 ألف مقال إلي 37 ألف مقال.

المصدر/ ارنا

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: