وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۰  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۴۹۱
تاریخ النشر: ۱۳:۲۸ - الأَحَد ۱۷ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
صرح رافي مهدي، مدير سلاح الهندسة التابع للجيش السوري، بأنه تم الانتهاء من تطهير 11 بلدة في محافظة اللاذقية من المواد المتفجرة في عملية تمشيط دقيقة بحثا عن عبوات ناسفة وألغام.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-و قال المسؤول العسكري السوري، للصحفيين، بهذا الخصوص:"استطعنا، منذ بداية الشهر وبعد انسحاب المسلحين، من إبطال مفعول أكثر من 800 عبوة ناسفة من العيار الثقيل". وأضاف: "في أحدى البلدات الجبلية، عثرنا على مخبأ فيه 30 راجمة صواريخ مضادة للدبابات من صناعة الولايات المتحدة الأمريكية".

و أكد مهدي عدم وقوع ضحايا أو إصابات في صفوف أفراد مجموعة خبراء المتفجرات خلال عمليات تفكيك العبوات الناسفة ومعظمها صناعة يدوية يصل وزن بعضها إلى 25 كيلوغراما.

و أشار مهدي إلى أن الفضل في نجاح العمليات يعود إلى فرع المركز الروسي لتفكيك الألغام التابع للقوات المسلحة الروسية في سوريا، الذي قام بتجهيز وإعداد خبراء المتفجرات بوسائل الحماية والمعدات الحديثة بعد اجتيازهم دورات تدريبية مكثفة في المركز.

 

المصدر: نوفوستي

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: