وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۲۹  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۵۰
تاریخ النشر: ۷:۳۸ - الأربعاء ۲۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
تمكنت سلطات الأمن المصرية في شمال سيناء، الثلاثاء، من تحرير إسرائيلي وصديقته النرويجية، اللذين اختطفا قبل أربعة أيام على أيدي جماعة من بدو سيناء، وذلك بوساطة من شيوخ قبائل في المنطقة.
وطالب الخاطفون، في وقت سابق، السلطات المصرية، بالإفراج عن عدد من ذويهم المحتجزين على ذمة قضايا اتجار في المخدرات، مقابل إطلاق سراح المختطفين.           

وأكد مصدر أمني أن الخاطفين سلموا بالفعل السائحين إلى السلطات في محافظة شمال سيناء المجاورة. وأضاف أن السلطات وعدت الخاطفين ببحث الإفراج عن أقرباء لهم ألقي القبض عليهم في قضية تهريب مخدرات في محافظة الشرقية القريبة.

وكان مسلحون ملثمون يستقلون شاحنة صغيرة قد حطموا مقدمة سيارة كانت تقل السائحين على الطريق المؤدي من منتجع طابا الحدودي مع إسرائيل إلى منتجع نويبع القريب من البحر الأحمر.

وعلى مدى العامين الماضيين تكررت حوادث قام فيها بدو في شبه جزيرة سيناء -يطالبون في الغالب بالإفراج عن أقارب لهم محتجزين- بخطف سياح أجانب.

وفي أوائل الشهر الحالي خطف مسلحون لساعات رئيس عمليات شركة إكسون موبيل الأميركية بمصر وزوجته في مدينة رأس سدر بجنوب سيناء، بينما كانا في طريقهما إلى منتجع شرم الشيخ.

وبعد حادث الخطف الذي وقع يوم الجمعة الماضي قال مسؤولان إسرائيليان في القدس إن الإسرائيلي لم يكن مستهدفا بسبب جنسيته. وقال أحد المسؤولين "تقديرنا المبدئي للموقف أن الدافع إجرامي".

واختطفت سائحتان في سيناء في فبراير من العام الماضي، لكن أفرج عنهما بعد ساعات. واختطف سائحان أميركيان في مايو، وأميركيين اثنين آخرين في يوليو، وأفرج عن المخطوفين بعد أيام من خطفهما في الحالتين.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: