وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۲۴  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۵۰۶
تاریخ النشر: ۱۸:۱۷ - الأَحَد ۱۷ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
قائد حرس الحدود في محافظة سيستان وبلوشستان:
أكد العميد سعيد كميلي إن المسؤولين الأمنيين والعسكريين يبذلون جهوداً كبيرة من أجل الإفراج عن حرس الحدود الذي تم اختطافه من قبل الإرهابيين

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد قائد حرس الحدود في محافظة سيستان وبلوشستان العميد سعيد كميلي إن المسؤولين الأمنيين والعسكريين ومسؤولي وزارة الخارجية وعلماء الشيعة والسنة وزعماء الطوائف في المنطقة يبذلون جهوداً كبيرة من أجل الإفراج عن حرس الحدود الذي تم اختطافه من قبل الإرهابيين في منطقة ميرجاوة الحدودية.

وفي تصريح لإرنا اليوم الإثنين أعلن العميد كميلي بأن الجندي سعيد براتي الذي تم إختطافه من قبل الإرهابيين في صحة جيدة مشيراً إلي الجهود الدبلوماسية المبذولة من أجل تحريره من خاطفيه.

وأضاف قائلاً إن 12 من قوات حرس الحدود تعرضوا لكمين الجماعات الإرهابية في منطقة جاهندو ميرجاوة الحدودية في محافظة سيستان وبلوجستان( شرق)

وأشار إلي أن الهجوم الإرهابي أسفر عن استشهاد ثلاثة ضباط و6 جنود من حرس الحدود وجرح اثنين اخرين فيما تم اختطاف آخر.
من جانبه أشار النائب عن منطقة ميرجاوة في مجلس الشوري الإسلامي علي كرد إلي أن الجندي سعيد براتي الذي اختطف من قبل الإرهابيين في مايو آيار الماضي في منطقة ميرجاوة بمحافظة سيستان وبلوجستان هو في صحة جيدة مشيراً إلي أن الجميع يعمل حالياً من أجل الإفراج عنه.

وأضاف: إن عمليات الخطف تهدف إلي الإبتزاز مقابل الإفراج عن حرس الحدود مؤكداً إن كبرياء الجمهورية الإسلامية لا يسمح لها بالتنازل لأي شخص كان.

وقال: إن الوضع الأمني للحدود الشرقية للبلاد هو في حالة جيدة وإن قوي الأمن الداخلي والقوات العسكرية تتعاون مع السكان المحليين للحفاظ علي حدودنا.

يذكر إن محافظة سيستان وبلوشستان تضم 19 مدينة ولديها أكثر من 1100 كيلومتر من الحدود البرية مع أفغانستان وباكستان و310 كيلومترات من الحدود البحرية علي ضفاف بحر عمان.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: