وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۱۰  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۵۴
تاریخ النشر: ۸:۰۱ - الأربعاء ۲۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
التقى الوزير السابق فريد هيكل الخازن، في دارته في القليعات، السفير الروسي ألكسندر زاسبيكين وعرض معه للاوضاع في لبنان والمنطقة.


وبعد اللقاء الذي تخلله غداء عمل قال الخازن: "ندرك أن روسيا تلعب اليوم دورا كبيرا على المستوى الدولي ومستوى المنطقة وتحديدا في لبنان. وعلمنا أن روسيا تدعم الاستقرار في لبنان ومؤسسات الدولة اللبنانية والأداء يؤكد ذلك ايضا".

ورأى أن "استقالة الحكومة يمكن أن تكون صدمة ايجابية في حال تسمية رئيس حكومة وتأليف حكومة وفاقية تشكل نوعا من التسوية اللازمة، ويمكن أن تؤدي الى مزيد من التأزم واللاستقرار في البلد، والأهم المسألة التي لها علاقة بالاستحقاق الانتخابي"، مؤكداً أن "الانتخابات وكل الاستحقاقات الدستورية يجب أن تحصل في مواعيدها ويجب ألا يتم أي خرق للدستور من خلال تعطيل المؤسسات وتأجيل الاستحقاقات الدستورية ومنها الاستحقاق الانتخابي".

وأضاف أن "الانتخابات هي أساس في اعادة تكوين السلطة في لبنان وهي أساس في اعادة تكوين طبقة سياسية قادرة أن تحكم البلد بالتفاهم في ما بينها في المستقبل، ومن يراهن وهم كثر على التمديد للمجلس النيابي بسبب عدم صلاحية قانون الستين وعدم ملاءمته هذه الفئة أو تلك، فلا بد من التأكيد بأن تمديد ولاية المجلس النيابي تعني أنه بدلا من أن يكون هناك انتخاب على اساس قانون الستين فهم يذهبون الى تعيين أنفسهم على اساس قانون الستين".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: