وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۲۷  - الأربعاء  ۲۷  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۵۴۲
تاریخ النشر: ۰:۵۳ - الثلاثاء ۱۹ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اللواء قاسم سليماني:
أشار قائد فيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية اللواء "قاسم سليماني" إلى الإنتصار الأخير في مدينة الموصل العراقية، قائلاً: إن تدخل العلماء وتشكيل الحشد الشعبي، منح الشعب العراقي قوة إيمانية وعقائدية وجعله يقف من خلال هذه القوة بوجه تنظيم داعش الإرهابي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أن اللواء سليماني صرح اليوم الثلاثاء في كلمة له أمام طلاب جامعة الإمام الحسين (ع) للعلوم العسكرية أن تدخل  العلماء والمرجعية الدينية العراقية وتشكيل الحشد الشعبي، جعل الشعب العراقي يقف بقوة إيمانية وعقائدية بوجه داعش الإجرامي.

 ولفت قائد فيلق القدس إلى أن إنضمام الحشد الشعبي إلى الجيش العراقي حوّل هذا الجيش إلى جيش حزب اللهي، حيث تمكنا من الإنتصار على الأفكار المنحرفة لتنظيم داعش الإرهابي وطرد خليفته المزعوم من الموصل.

وتابع اللواء سليماني بالقول أن الأعداء كانوا قد أعدوا خططاً وحاكوا مؤامرات كبيرة للجمهورية الإسلامية من خلال الأحداث التي تشهدها المنطقة للقضاء على الثورة الإسلامية، لكن جميع هذه المؤامرات بائت بالفشل ومُنيَّ أصحابها بهزائم ماحقة.

وأضاف قائد فيلق القدس أن سوريا أيضاً بنظامها الشرعي شكلت وماتزال جسر عبور للمقاومة في لبنان وفلسطين، وان على اي انسان سواء في لبنان او فلسطين او اي مكان ادراك ان الهزيمة في حرب سوريا هزيمة لنا جميعا، ولكن محور المقاومة حقق النصر في هذه الحرب ضد المستكبرين.

وأكد قائد فيلق القدس ان امريكا واسرائيل كانتا تظنان انه عبر خلق تيار او جيش طائفي يمكنهما اخضاع ايران لكن النتيجة كيف كانت؟ وعبر دخول المرجعية العراقية وتشكيل الحشد الشعبي وعبر القوة العقائدية للشعب تم الوقوف في وجه داعش.

وفيما يخص الجرائم والمجازر التي إرتكبها تنظيم داعش الإرهاي، أكد اللواء سليماني أن تاريخ الحروب الدينية والعقائدية كله لم يشهد مثل وحشية هذه الزمرة الإجرامية لا في زمن البرابرة ولا في زمن التتار ولا حتى في زمن الحملات المغولية.

وختم قائد فيلق القدس بالقول أن تنظيم داعش الإجرامي ذبح من شباب العراق في قاعدة سبايكر 2200 شخص، وباع الآلاف من الفتيات الإيزيديات على عناصره وأخذ الأطفال من بين أحضان إمهاتهم وقام بحرقهم.

المصدر/ تسنیم 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: