وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۰  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۵۴۵
تاریخ النشر: ۹:۱۴ - الثلاثاء ۱۹ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
قال العميد سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري الإسلامي أن الآفاق الاستراتيجية للقوة البحرية التابعة للحرس الثوري الاسلامي سيتم توسيعها حسب ما تقتضيها الحاجة وما تفرضه تهديدات أعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية.

العميد سلاميطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أن العميد سلامي شارك في مؤتمر لقادة ومراس القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الاسلامي وألقى كلمة في هذا المؤتمر تطرق فيها إلى عدة قضايا وبحث آخر مستجدات القدرات السعكرية للحرس الثوري الاسلامي.

وفي مستهل كلمته قال العميد سلامي أن الثورة الاسلامية الايرانية قد غيرت قواعد اللعبة في العالم وأربكت معادلات الأعداء والظالمين، مضيفا أن أعداء ايران ورغم استخدامهم للجميع القدرات العسكرية الحديثة والمتطورة إلا أنهم لم يستطيعوا تحقيق غاياتهم المشؤومة ولم يتمكنوا من حرف التحولات السياسية ونفوذ خطاب الثورة الاسلامية في العالم والمنطقة على ةوجه الخصوص.

وأكد سلامي أن اتساع الرقعة الجغرافية للثورة الاسلامية قد ضيق الخناق على الامبراطوريات التقليدية في العام، مشيرا إلى أن بعض المناطق التي كانت في الماضي جزاء من الأرضي التي ترضح لسيطرة الأعداء اصبحت اليوم ميدان لمحاربة العدو وساحة للجهاد والمقاومة النبيلة.

وتابع سلامي بالقول أن الأعداء وضعوا محاربة والتصدي للثورة الاسلامية في سلم أولوياتهم، موضحا أن ما يشهده العالم والمنطقة من صراعات وحروب هي نتيجة لسياسات أمريكا والكيان الصهيوني.

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: