وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۳۸  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۵۶۸
تاریخ النشر: ۱۲:۰۳ - الأربعاء ۲۰ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
إعتبر رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران "كمال خرازي" في محاضرة له في معهد "تشاتاهم هاوس" للأبحاث في بريطانيا أن السعودية هي المتسببة في حالة عدم الإستقرار التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

خرازيطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن خرازي قال في محاضرة له في معهد "تشاتاهم هاوس" للأبحاث في بريطانيا أنه على جميع الدول بما في ذلك الدول الأوربية أن تكون اليوم شاكرة للمستشارين العسكريين والمقاتلين الإيرانيين بقيادة اللواء سليماني لأنهم هبوا لمساعدة حكومات المنطقة في حربها ضد الإرهاب التكفيري - الوهابي.

وأكد رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران أن الإرهاب التكفيري – الوهابي ليس نتاجاً لتفكير ومعتقدات الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضاف خرازي أن جذور هذا الإرهاب يجب أن يتم إقتلاعها من منشأها أي السعودية التي تعتبر منبعاً لهذا الإرهاب.

وقال رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران إن نفوذ الجمهورية الإسلامية ليس ناجماً عن تدخل طهران في بلدان المنطقة مثل سوريا والعراق، بل عن دعم إيران لحكومات تلك الدول والقوى المقاومة فيها في مواجهة محاولات زعزعة الإستقرار من قبل السعودية.

وتابع رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران بالقول أن الحقيقة تقول أن أمريكا وحلفائها من الدول العربية الرجعية في المنطقة هم من يأخذون على عاتقهم القيام بالدور الأساسي في توسيع رقعة إنعدام الإستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح خرازي أنه يبدو أن المصالح المشتركة لأمريكا والكيان الصهيوني والدول العربية الرجعية تكمن في إضعاف وتقسيم الدول الكبرى في المنطقة، لافتاً إلى أن هؤلاء يبحثون عن توفير أمنهم من خلال إضعاف وتقسيم الدول وإسقاط أنظمتها المستقرة، في الوقت الذي تسعى فيه إيران إلى إرساء الإستقرار في المنطقة، وترى أن مصلحتها هي في إستقرار الأوضاع الراهنة وتوسيع دائرة التعاون في المنطقة.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: