وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۱۶  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۵۷۴
تاریخ النشر: ۱۶:۱۲ - الأربعاء ۲۰ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
قررت الكويت، اليوم الخميس 20 يوليو/تموز، تقليص عدد الدبلوماسيين الإيرانيين من 14 إلى 9، وكذلك إغلاق الملحقية الثقافية والمكتب العسكري للجمهورية الإسلامية في البلاد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وبحسب صحيفة "النهار" الكويتية، فإن السلطات الكويتية أمهلت الدبلوماسيين الإيرانيين، الذين لم تعرف أسماؤهم بعد، 45 يوماً لمغادرة البلاد، مؤكدة أن هذه الإجراءات تأتي على خلفية قضية "خلية العبدلي الإرهابية"، والتي تتهم فيها عناصر محلية وأخرى أجنبية، بينها إيرانية.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا"، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، بأنه بعد صدور حكم محكمة التمييز رقم 901 لسنة 2016 بشأن مابعرف بـ"خلية العبدلي"، فقد قامت وزارة الخارجية، بإبلاغ السفير الإيراني في دولة الكويت بقرار السلطات الكويتية بتخفيض عدد الدبلوماسيين العاملين في السفارة الإيرانية وإغلاق المكاتب الفنية التابعة للسفارة وتجميد أيه نشاطات في إطار اللجان المشتركة بين البلدين.

الكويت تقرر خفض عدد دبلوماسيي السفارة الإيرانية وإغلاق مكاتبها الفنية وتجميد نشاطات اللجان المشتركة بين البلدين

ونشرت وزارة الداخلية الكويتية، مساء أمس الأربعاء، صور 16 محكوماً في قضية "خلية العبدلي"، متوارين عن الأنظار والأحكام الغيابية الصادرة بحقهم، وطلبت الوزارة من المواطنين والمقيمين الإبلاغ عنهم، محذرة من إيوائهم.

​وقضت محكمة التمييز الكويتية، الأحد الماضي، بسجن أعضاء "خلية العبدلي"، المتهمين بالتعامل مع إيران وحزب الله اللبناني لسنوات متفاوتة.

والقضية تعود إلى أغسطس/آب 2015، حين أعلنت وزارة الداخلية ضبط أعضاء في خلية إرهابية، ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة في منطقة العبدلي شمال العاصمة الكويت، ووجهت للمتهمين عدة اتهامات بـ"التخابر مع إيران وحزب الله، وارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي دولة الكويت".

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: