وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۲۵  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۵۸۴
تاریخ النشر: ۱۱:۱۴ - الخميس ۲۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
من المتوقع أن تشهد الأراضي الفلسطينية كافة، والعديد من الدول العربية والإسلامية ودول العالم، اليوم الجمعة، مسيرات غضب ونفير عام، نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- من المتوقع أن تشهد الأراضي الفلسطينية كافة، والعديد من الدول العربية والإسلامية ودول العالم، اليوم الجمعة، مسيرات غضب ونفير عام، نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك، الذي يتعرض لهجمة صهيونية شرسة.

ودعت عشرات المؤسسات والفصائل والجهات العربية والإسلامية للنفير العام اليوم الجمعة، والخروج في الشوارع، وأداء الصلاة في الميادين والساحات العامة، وخاصة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، نصرة للقدس والمسجد الأقصى.

ويؤدي المقدسيون الصلوات منذ يوم الأحد الماضي عند بابي المجلس والأسباط قرب الأقصى، رغم إجراءات الاحتلال التعسفية ضدهم، والاعتداء المستمر بحقهم.

دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة قررت إغلاق جميع المساجد في أحياء وقرى وبلدات القدس الجمعة، والتوجه لأداء الصلاة أمام أبواب الأقصى؛ رفضا للبوابات الإلكترونية والإجراءات الصهيونية العنصرية.

كما دعت المرجعيات الدينية والقوى الوطنية للتوجه إلى المسجد الأقصى الجمعة، بدلا من الصلاة في جوامع القرى والأحياء.

ودعت مديرية أوقاف الخليل، الخميس، إلى إغلاق 20 مسجدا يوم الجمعة في المدينة، والتوجه للصلاة في "استاد الحسين الدولي" لنصرة المسجد الأقصى.

وأكد بيان صادر من المديرية، أن خطبة الجمعة ستخصص لنصرة المسجد الأقصى، "والحديث عن ممارسات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، وما يتعرض له هذه الأيام من أسوأ هجمة إرهابية عرفها التاريخ؛ من تزوير لهويته وتقسيمه بين أهله ومن لا يستحق، بخطوات منها وضع بوابات الكترونية وتفتيش شامل للخارج والداخل إليه".

نفيرٌ عام

بدورها استنفرت حركة حماس بالضفة المحتلة جماهير شعبنا للخروج بمسيرات غضب نحو نقاط التماس مع الاحتلال نصرة للقدس والأقصى، والصلاة عند أقرب النقاط للقدس، إضافة إلى دعوة الجماهير للنفير العام في كل مناطق قطاع غزة.

وأهاب إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحماس، بجماهير الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية للنفير العام يوم الجمعة، والتصدي بكل قوة لجريمة احتلال الأقصى والاستفراد به.

ودعا هنية جماهير الأمة العربية والإسلامية إلى تحرك عاجل وفاعل نصرة للأقصى مسرى النبي وأولى القبلتين؛ الذي يتعرض لخطر حقيقي يمس قدسيته ومكانته.

ودعا عدد من فصائل المقاومة، المرابطين والمعتصمين على بوابات الأقصى إلى اقتحام الحواجز الصهيونية، واقتلاع البوابات الإلكترونية، والدخول لساحات الأقصى والصلاة فيه، والمرابطة في داخله، مؤكدة أن يوم غد الجمعة سيكون يوما مفصليا في تاريخ الأقصى.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بغزة، مساء الخميس، دعت الفصائل، وهي: حماس، الجهاد، الشعبية، الديمقراطية، جماهير شعبنا إلى شد الرحال إلى الأقصى بكثافة؛ للتأكيد على حقهم الثابت في القدس والمسجد الأقصى.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

/انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: