وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۵۳  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۶۱۵
تاریخ النشر: ۲۰:۴۴ - الجُمُعَة ۲۲ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية، اليوم السبت، أن ولاية هاواى، ستكون أول ‏ولاية ‏أمريكية، تستعد لإمكانية تعرضها لضربة صاروخية من قبل كوريا الشمالية.‏

وأشارت الصحيفة، فى تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى، إلى أنه من المقرر أن تبدأ "هاواى"، فى شهر نوفمبر ‏‏المقبل، اختبارات وتدريبات تحاكى تعرضها لهجمات صاروخية، ومن المقرر أن تدوى صافرات الإنذار لأول مرة خلال الاختبارات ‏فى ‏الولاية منذ انتهاء الحرب الباردة فى الثمانينات.

وأعلنت وكالة إدارة الطوارئ بالولاية، أمس الجمعة، عن تدشين حملة تعليمية للعامة للتعريف بهذه الاختبارات، فيما ناشد مشرعو ‏‏الولاية، مسئولى وكالة إدارة الطوارئ، لتطوير خطط فترة الحرب الباردة، لكى تتناسب مع إمكانية تعرض الولاية لهجمات نووية أو ‏‏ضربة بصواريخ باليستية، من قبل كوريا الشمالية، ومن المقرر أن يعتاد سكان الولاية على سماع دوى صافرات الإنذار، حيث يتم التحضير لإطلاقها فى أول يوم عمل من كل ‏شهر.

وقال فيرى مياجى، مسئول بوكالة إدارة الطوارئ، إن الصاروخ الكورى الشمالى، سيستغرق ما بين 15 إلى 20 دقيقة للوصول إلى ‏‏‏هاواى، مشيرا إلى أن التعليمات واضحة للسكان والتى تتضمن الاختباء داخل المبانى وعدم الخروج والبقاء على أهبة الاستعداد.‏

وتعد ولاية (هاواى) الأمريكية، إحدى أهم المناطق الاستراتيجية العسكرية بالنسبة للجيش الأمريكى، بما فى ذلك جزيرة "أوهاو"، ‏‏التى تضم مقر قيادة العسكرية الأمريكية لآسيا والمحيط الهادئ.‏
المصدر: أ ش أ
انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: