وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۳۵  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۶۶
تاریخ النشر: ۵:۳۰ - الخميس ۲۷ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
اختار الرئيس الأمريكى باراك أوباما ، عميلة الاستخبارات المخضرمة جوليا بيرسون ، لتكون أول امرأة ترأس إدارة وكالة من وكالات الاستخبارات الأمريكية ، حيث تم اختيارها لرئاسة وكالة الخدمة السرية وهى الوكالة المسئولة عن حماية الرئيس نفسه.
كانت بيرسون قد بدأت حياتها المهنية مع جهاز الخدمة السرية كعميلة خاصة مع المكتب الميداني فى ميامي عام 1983. ثم عملت أربع سنوات في فرقة الأمن الرئاسي الى أن وصلت لمنصب رئيس هيئة الأركان في الخدمة السرية .

و سوف تحل بيرسون محل مارك سوليفان الذي تقاعد من رئاسة وكالة الخدمة السرية في فبراير الماضى ، علما بأن تعيينها لا يتطلب تأكيدا من قبل مجلس الشيوخ.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: