وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۰۵  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۷۲۳
تاریخ النشر: ۱۸:۱۹ - الأَحَد ۲۵ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أكد وزير الشئون السياسية والبرلمانية الأردنى، المهندس موسى المعايطة، أن الأردن بقيادة الملك عبد الله الثانى، بذل جهودا كبيرة من أجل رجوع إسرائيل عن إجراءاتها الأحادية الأخيرة فى المسجد الأقصى.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أكد وزير الشئون السياسية والبرلمانية الأردنى، المهندس موسى المعايطة، أن الأردن بقيادة الملك عبد الله الثانى، بذل جهودا كبيرة من أجل رجوع إسرائيل عن إجراءاتها الأحادية الأخيرة فى المسجد الأقصى.

وقال المعايطة، خلال ندوة حول الأردن والمقدسات ودور الملك عبد الله الثانى، فى الدفاع عنها عقدت بمحافظة مأدبا، (30 كم جنوب عمان)، إن الأردن بقيادة الملك عبد الله الثانى، من أبرز المدافعين عن القضية الفلسطينية والقدس، ومقدساتها، ودائم الحديث عنها فى مختلف المحافل الدولية.

وتحدث المعايطة، عن دور الأردن وتحمله لمسئولياته تجاه المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسى الشريف، وكثافة الاتصالات مع مختلف الأطراف وعواصم القرار لإنهاء أزمة المسجد الأقصى.

كانت الخارجية الأردنية، أشارت، فى بيان، اليوم الثلاثاء، إلى مواصلة التحركات والجهود الدبلوماسية الأردنية التى يقودها الملك عبد الله الثانى، لحل الأزمة على أساس إلغاء كل الإجراءات الأحادية التى اتخذتها إسرائيل منذ تفجر الأزمة، والالتزام باحترام الوضع التاريخى والقانونى القائم فى القدس.

المصىر/الیوم السابع

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: