وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۴۲  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۷۳۷
تاریخ النشر: ۱۱:۲۲ - الاثنين ۲۶ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اعتبر مساعد رئیس مجلس الشوري الاسلامی للشؤون الدولیة حسین امیر عبداللهیان، الامن الذی ینعم به لبنان ثمرة لوحدة جمیع القوي اللبنانیة وتضحیات حزب الله.

امیر عبداللهیانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  جاء ذلك خلال استقبال امیر عبداللهیان فی طهران الیوم الثلاثاء لرئیس كتلة الوفاء للمقاومة بالبرلمان اللبنانی محمد رعد الذی یزور طهران علي راس وفد.

واكد امیر عبداللهیان فی هذا اللقاء علي دور المقاومة ومكانتها الهامة وقدرتها السیاسیة والمعنویة، وقال: ان حزب الله اللبنانی والمقاومة كان لهما دور كبیر فی المساعدة علي ارساء الامن الاقلیمی والعالمی من خلال المكافحة المؤثرة للارهاب.

واشار فی هذا المجال الي الدور المحوری للمقاومة فی المساعدة علي احلال الامن والاستقرار فی المنطقة، والتطورات الاقلیمیة، مضیفا: ان حزب الله منع الارهابیین من السیطرة علي سوریا ولبنان، وقدم مساعدة كبري فی احلال الامن والاستقرار فی المنطقة، وان أمن المنطقة رهن بتضحیات ودماء شهداء المقاومة والمدافعین عن المراقد المقدسة.

وشرح مساعد رئیس مجلس الشوري الاسلامی للشؤون الدولیة التطورات فی المنطقة، وقال: ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعتبر أمن لبنان من أمن ایران والمنطقة.

واضاف امیر عبداللهیان، ان تعزیز الامن والاستقرار فی المنطقة تحقق فی ظل وحدة وتلاحم جمیع القوي اللبنانیة وتضحیات حزب الله والمقاومة.

واكد ان طهران ستواصل دعمها فی مسار تطور لبنان ورخاء شعبه من خلال التعاطی مع كل القوي السیاسیة والدینیة والوطنیة فی هذا البلد وفی التعاون الكامل مع الحكومة اللبنانیة.

من جانبه اعرب رئیس كتلة الوفاء للمقاومة بالبرلمان اللبنانی محمد رعد فی اللقاء عن تقدیره لدعم ایران حكومة وشعبا للبنان فی الظروف الصعبة، واكد ان دعم ومساندة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة كان له دور رئیس فی القضاء علي فتنة الارهابیین فی لبنان.

واكد ان انتصار محور المقاومة فی سوریا ولبنان تحقق بفضل دعم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

واكد رئیس كتلة الوفاء للمقاومة بالبرلمان اللبنانی اهمیة التعاون البرلمانی فی تنمیة وتطویر العلاقات الودیة بین البلدین، معتبرا تعزیز وترسیخ الاواصر البرلمانیة بان له دورا مؤثرا فی تسهیل التعاون فی باقی المجالات.

وبحث الجانبان كذلك آخر التطورات علي الساحة الفلسطینیة وجرائم الكیان الصهیونی فی المسجد الاقصي، واعلنا دعمهما للشعب الفلسطینی المظلوم، واكدا اهمیة التصدی لممارسات الكیان الصهیونی.

واستعرض محمد رعد التطورات فی المنطقة والتوافقات السیاسیة فی لبنان، ولفت الي اهمیة تحریر حلب والموصل من ارهاب داعش التكفیری، معربا عن تقدیره للدور منقطع النظیر لقائد الثورة الاسلامیة فی المساعدة علي تحقیق الامن والاستقرار والرخاء فی المنطقة.

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: