وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۴۴  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۷۳۸
تاریخ النشر: ۱۱:۳۴ - الاثنين ۲۶ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اكد رئيس القيادة العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، ان الفشل الذريع لسياسات الاستكبار والصهيونية في المنطقة امر محتوم، في ظل التطورات الاقليمية وانتصارات المقاومة الاسلامية على الارهاب التكفيري.

اللواء باقريطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  ان اللواء باقري بعث برسالة الى مراسم تكريم شهداء الاستخبارات بمقر نجف التابع للقوة البرية للحرس الثوري، اوضح فيها لولا بطولات وتضحيات الشهداء والمتعلمين في مدرسة الثورة الاسلامية وولاية الفقيه، لتحولت جميع الايام المشرقة للشعب الايراني الى ليال حالكة تحت نير سياسات وعداوات نظام الهيمنة والاستكبار، ولما بقيت الثورة الاسلامية انموذجا تقتدي به الشعوب المناهضة للاستكبار والهيمنة.

واكد اللواء باقري على ضرورة صون السيرة الذاتية للشهداء الذين هم رصيد الثورة الدائم ومصدر حيات وسمو المجتمع، ومظهر قدرة ايران واستقلال وشرف البلاد، وان هؤلاء الشهداء هم رمز التضحية والوفاء لاهداف وقيم الاسلام المحمدي الاصيل.

واكد في الختام على ضرورة ادراك الظروف الراهنة الحساسة والمصيرية، اذ ان تطورات المنطقة والانجازات العظيمة التي حققتها المقاومة الاسلامية في حربها ضد الارهاب التكفيري، مع انهيار خلافة داعش المزعومة في الموصل، والفشل الذريع لسياسات الاستكبار والصهيونية وجاهلية آل سعود، أمر محتوم ، وان عبور العالم الاسلامي والشعب الايراني بنجاح للمنعطف التاريخي الكبير يبشر بالوصول الى ابواب الحضارة الاسلامية الحديثة، كما ان المراجعة وقيام المجتمع بمسؤوليته الجسيمة في تخليد ذكرى الشهداء واحياء ذكراهم يعد حاجة ملحة اساسية وفريضة لاتنسى ويجب ان تبقى في جدول الاعمال بشكل دائم، مشددا على ضرورة بذل الجهود في هذا المسار المبارك تحت ظل التوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية والقائد العام للقوات المسلحة الامام الخامنئي.

 

انتهى/ 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: