وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۵۵  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۷۵
تاریخ النشر: ۶:۳۲ - الخميس ۲۷ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
طالبت شخصيات سورية معارضة في رسالة بعثت بها الى القمة العربية المنعقدة الثلاثاء في الدوحة بـ "التخلي عن مشروع الحكومة" المؤقتة التي يعتزم ما يسمى "الائتلاف السوري المعارض" تشكيلها وادخال اعضاء جدد من "التيار المدني الديموقراطي".
 وجاء في نص البيان "تتفاقم أزمة المعارضة السورية في ما يجري داخل الائتلاف الوطني وما يمارسه المسيطرون عليه من تخبط وسط صراعات بين قيادات الائتلاف وسيطرة استبعادية يمارسها احد تياراته على خياراته وخطاه. وفي ظل هيمنة عربية متنوعة واقليمية فاضحة على قراره الوطني".

وطالب الموقعون على البيان وعددهم حوالى السبعين وبينهم ميشيل كيلو وعمار القربي وكمال اللبواني من اجل مواجهة هذا الوضع بـ "التخلي عن مشروع الحكومة المرحلية الذي سبب انقساماً وطنياً واسعاً ولقي معارضة شديدة من قيادة ومقاتلي ما يسمى "الجيش الحر"".

كما طالب باستبدالها "باجهزة تنفيذية او بحكومة توافقية" بين أعضاء المعارضة "تشكل على أساس وطني صرف بعد توسعة ما يسمى "الائتلاف"".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: