وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۴۶  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۷۶۷
تاریخ النشر: ۱۱:۲۰ - الثلاثاء ۲۷ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أنباء عن بدء قوات الشرطة الإسرائيلية بتركيب كاميرات مراقبة، بالتزامن مع تفكيكها الجسور الحديدية من أمام باب الأسباط في محيط المسجد الأقصى.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءتحدثت أنباء عن بدء قوات الشرطة الإسرائيلية بتركيب كاميرات مراقبة أمام باب الأسباط، في وقت فكّكت هذه القوات الجسور الحديدية من أمام باب الأسباط في محيط المسجد الأقصى.

مراسلنا أفاد بوصول المرجعيات الدينية إلى باب الأسباط ، فيما دعا الرئيس الفلسطينيّ محمود عباس القيادة الفلسطينية ورجال الدين إلى اجتماع عاجل لتدارس آخر التطوّرات المتعلقة بالأقصى.

 مفتي القدس الشيخ محمد حسين أكد أنه سيكون هناك اجتماع على مستوى الكلّ الفلسطينيّ لبحث القرار النهائيّ بشأن دخول الأقصى مشيراً الى أنّ الصلاة ستبقى خارج الأسوار حتى يتخذ مثل هذا القرار

 فصائل العمل الوطني والإسلامي في الضفة الغربية دعت إلى نفير عام وتظاهرات تصعيدية يوم الجمعة في كل المناطق نصرةً للمسجد الأقصى.

وفي بيان لها دعت الفصائل أيضاً إلى إقامة صلاة الجمعة في الميادين العامة، كما دعت حركة حماس في بيان لها ايضاً كوادرها وجموع الفلسطينيين إلى الخروج في مسيرات، والتوجّه إلى نقاط التماس مع الجيش الإسرائيلي دعماً لصمود المقدسيين.

 وعلمت الميادين أن البطريرك المقدسي ميشيل صباح سيقود مساء اليوم الخميس مسيرة لممثلي الكنائس المسيحية في القدس للإنضمام إلى المعتصمين في باب الاسباط والصلاة هناك. عنوان المسيرة : " مسلم مسيحي يد واحدة وسجادة الصلاة طريقنا للأقصى والقيامة".

وليل الأربعاء شارك عشرات آلاف الفلسطينيين من مختلف مناطق القدس المحتلّة وخارجها في صلاة العشاء في محيط المسجد الأقصى، احتجاجاً على إجراءات الاحتلال على مداخل المسجد.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: