وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۴۱  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۷۸
تاریخ النشر: ۶:۵۷ - الخميس ۲۷ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
في ظل استمرار الأزمة في سوريا التي دخلت عامها الثالث عمد مستثمرون سوريون للتوجه لدول عربية، من بينها مصر، حيث أعلنت وزارة التجارة والصناعة المصرية عن استقبال نحو خمسين مستثمرا سوريا، يرغبون بإقامة مصانع على الأراضي المصرية، بمدينتي العاشر من رمضان وبدر الصناعيتين.
وحسب بيان الوزارة فإن هذه الاستثمارات ستعمل بشكل رئيس في مجالات الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، ويتوقع أن تضخ استثمارات تصل لنحو أربعة مليارات جنيه مصري (588 مليون دولار)، وتستوعب نحو أربعين ألف عامل مصري، ستقوم الوزارة بتدريبهم على الوظائف المطلوبة، لحين دخول الاستثمارات السورية حيز التنفيذ.

وفي خطوة عملية استقبلت هيئة التنمية الصناعية المصرية، المعنية بتخصيص الأراضي 42 من رجال الأعمال السوريين لتسليمهم الأراضي المطلوبة كدفعة أولى على حوالي مليون متر مربع، وقد نُشرت أسماء هؤلاء المستثمرين عبر وسائل الإعلام المختلفة..
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: