وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۱  - السَّبْت  ۲۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۷۹۱
تاریخ النشر: ۱۰:۰۳ - الخميس ۲۹ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أدان الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش، تجربة كوريا الشمالية الصاروخية الأخيرة، ودعا بيونغ يانغ إلى فتح قنوات الاتصال لخفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وقال غوتيريش، في بيان، إنه يدين "إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا، من المرجح أنه عابر للقارات من حيث مداه في 28 يوليو/حزيران الجاري".

وشدد على أن هذا الإطلاق يشكل انتهاكا آخر لقرارات مجلس الأمن الدولي ارتكبته السلطات الكورية الشمالية.

ودعا غوتيريش بيونغ يانغ إلى التقيد بالتزاماتها الدولية و"العمل مع المجتمع الدولي من أجل إيجاد حل للمسائل الهامة في شبه الجزيرة الكورية".

كما دعا كوريا الشمالية إلى الاستجابة لمقترح كوريا الجنوبية بإعادة فتح قنوات الاتصال، خاصة، عبر القنوات العسكرية لـ"تقليص مخاطر حدوث أخطاء في التقدير وسوء الفهم وخفض التوتر".

وسبق أن أكدت اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وروسيا أن بيونغ يانغ أجرت، الجمعة 28 يوليو/تموز الجاري، تجربة صاروخية جديدة، في ظل تضارب المعلومات حول مدى الصاروخ.

وأعلن البنتاغون والجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا عابرا للقارات، في حين قالت وزارة الدفاع الروسية إن الصاروخ كان متوسط المدى.

 

المصدر: نوفوستي

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: