وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۲۸  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۸
تاریخ النشر: ۲۳:۱۸ - السَّبْت ۰۹ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
أدان الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، أعمال العنف والشغب التي وقعت اليوم الجمعة في عدد محدود من المحافظات .
بما يتنافى مع الروح السلمية التي ميزت ثورة يناير المجيدة.. داعيا القوى الوطنية إلى إعلاء مصلحة مصر فوق أي مزايدات سياسية.
وأكد رئيس مجلس الوزراء - فى تصريح مساء اليوم -  أن أعمال العنف لا يمكن تبريرها تحت أي مسمى، وهى سلوك مستهجن يضر باستقرار البلاد ويعوق مصالح المواطنين، متسائلا: لمصلحة من قطع الطرق والتعدي على منشآت ومرافق الدولة .
وحمل قنديل منظمي المظاهرات والداعين لها المسؤولية عن منع العنف الدائر والحيلولة دون اندساس عناصر من المخربين والعناصر الاجرامية ممن يقومون بأعمال الشغب والتخريب .
كما أدان الدكتور هشام قنديل دعوة بعض القوى مجددا "للزحف نحو الاتحادية"، مشيرا إلى أن قصر الرئاسة هو أحد رموز سيادة الدولة ولا يجب التعرض له بالهجوم لما لذلك من أثر سلبى على صورة مصر فى الخارج، واستهجان شديد لدى جموع المصريين.
وقد وجه رئيس الوزراء بضرورة التعامل الجاد والحاسم مع المخربين من خلال تطبيق آليات القانون .
 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: