وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۳۸  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۸۳۳
تاریخ النشر: ۱۸:۰۵ - الجُمُعَة ۳۰ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أكد رئيس الجمهورية حسن روحاني إن الأمريكيين هم أكثر المتضريين من الإجراءات التي اتخذوها واصفاً الإنتخابات الأخيرة بأنها مؤشر علي التضامن والتعاون الوطني.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وفي ختام إجتماع مشترك عقده رؤساء السلطات الثلاث اليوم الأحد أشار روحاني إلي إن المسؤولين في البلاد كانوا ينتظرون الفرصة المناسبة بعد الإنتخابات الرئاسية للدورة الثانية عشرة لعقد إجتماع يجمع فيه رؤساء السلطات الثلاث بهدف بحث القضايا المهمة في البلاد.
واشار إلي أن الوقت حان للتضامن والتعاون بعد إنتهاء فترة الإنتخابات وعلي الجميع أن يتكاتف من أجل تلبية متطلبات الشعب المادية والمعنوية.
وأعتبر إن الإنتاج والعمل والتنمية الإقتصادية هي من أهم القضايا في البلد مشيراً إلي أن رؤساء السلطات الثلاث إتفقوا علي ضرورة دعم الإستثمارات المحلية والأجنبية في البلاد.
وأضاف روحاني إن استقطاب المستثمرين الأجانب يفشل الاسلحة التي تلوح بها أمريكا ضد إيران مشيراً إلي أن تعزيز العلاقات الإقتصادية مع بلدان العالم سيفشل سلاح الحظر الذي تستخدمه أمريكا ضد إيران.
وشدد علي ضرورة مواجهة الحظر الأمريكي بالمثل وقال: إن من بين الإجراءات التي يمكن إتخاذها ما قام به مجلس الشوري الإسلامي مؤخراً معتبراً إن الولايات المتحدة ستدرك إنها أكثر المتضررين من الأجراءات التي تتخذها ضد إيران وإنها أفعالها سوف تؤدي إلي عزلها.
وأشاد بالتنسيق والتعاون الذي تتميز بها السلطات الثلاث تحت إشراف وتوجيه قائد الثورة الإسلامية مؤكداً دعم هذه السلطات للقوات المسلحة وإن هذا الدعم سوف يفشل مخططات الأعداء للنيل من هذه القوات.
يذكر إن رؤساء السلطات الثلاث وهم رئيس الجمهورية حسن روحاني ورئيس مجلس الشوري الإسلامي علي لاريجاني ورئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني، عقدوا إجتماعاً مشتركاً بحثوا فيه أهم القضايا الوطنية والإقليمية.

المصدر/ ارنا 

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: