وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۷  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۸۳۹
تاریخ النشر: ۸:۴۲ - السَّبْت ۳۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أجرى زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر مباحثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في جدة.

مقتدى الصدرطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وأفاد بيان من مكتب الصدر بأن زيارته للسعودية تأتي تلبية لدعوة رسمية، كما أعرب البيان عن ترحيب مقتدى الصدر بما عدّها انفراجة إيجابية في العلاقات السعودية العراقية.

من جانبها، قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إنه "تم خلال اللقاء استعراض العلاقات السعودية العراقية،

وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك"، دون ذكر مزيد من التفاصيل، بحسب ما أوردته وكالة الأناضول.

وكان الصدر وصل السعودية في وقت سابق الأحد في زيارة غير معلنة المدة، بناء على دعوة رسمية من الرياض. وهذه الزيارة هي الأولى للصدر منذ 11 عاما، حيث كانت آخر زيارة له للمملكة في 2006.

ويتزعم الصدر التيار الصدري -الذي يشغل 34 مقعدًا بالبرلمان- ولديه جناح مسلح يحمل اسم "سرايا السلام"، وهو أحد فصائل الحشد الشعبي الشيعي الذي يقاتل إلى جانب القوات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالة الأناضول -في وقت سابق- عن مصدر سياسي بالتيار الصدري أن زيارة الصدر للسعودية تأتي تأكيدًا منه على أهمية إعادة العلاقات بين الرياض وبغداد، وأنه سيلتقي خلالها عددًا من المسؤولين هناك، لافتا إلى أن الصدر ممن يطالبون في العراق بضرورة إقامة علاقات متوازنة مع كل دول الجوار.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قام الشهر الماضي بزيارة رسمية للسعودية هي الأولى منذ تسلمه منصبه نهاية عام 2014، وبحث خلالها مع الملك سلمان بن عبد العزيز التنسيق بين البلدين في جميع المجالات.

كما اجتمع سلمان والعبادي في مارس/آذار الماضي، على هامش القمة العربية التي عقدت بالأردن، وكذلك أجرى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير زيارة نادرة للعراق في فبراير/شباط الماضي.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: