وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۰۶  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۸۴۹
تاریخ النشر: ۱۳:۳۰ - السَّبْت ۳۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، المسؤولية عن تفجير انتحاري وهجوم مسلح استهدف محيط السفارة العراقية بكابل صباح اليوم الاثنين.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وذكرت مصادر أمنية أن مواجهة مسلحة بين الأمن الأفغاني ونحو 5 مسلحين اندلعت بعد دوي التفجير، وأن المعركة لا تزال مستمرة، فيما يبدو أن المهاجمين تحصنوا في أحد المباني التابعة للسفارة العراقية.

بدورها ادعت وسائل إعلام موالي لـ"داعش" أن "انغماسيين اثنين نفذا الهجوم، وقتلا 7 من حراس السفارة العراقية وفجرا البوابة بعبوات لاصقة، قبل اقتحام المجمع".

بدورها رجحت مصادر أمنية أفغانية أن يكون التفجير انتحاريا أو ناجما عن سيارة مفخخة. وأوضحت وكالة "خاما برس" أن التفجير وقع في منطقة شهر نو، في محيط السفارة العراقية.

ويأتي الهجوم الجديد بعد مرور أسبوع على مقتل 35 شخصا على الأقل بتفجير انتحاري استهدف موظفين حكوميين في العاصمة الأفغانية كابل. وكانت حركة "طالبان" قد تبنت هجوم الأسبوع الماضي، لكن متحدثا عنها قال لـ"رويترز" إنه لا يملك أي معلومات حول هجوم اليوم.

 

انتهی/

 

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: