وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۳۲  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۸۶
تاریخ النشر: ۲۱:۴۷ - الخميس ۲۷ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
شارك الرئيس محمد مرسى فى اجتماع تنسيقى لمجموعة من الدول الأفريقية الأعضاء فى تجمع (النيباد)، وذلك على هامش مشاركته فى قمة دول تجمع البريكس وأفريقيا التى عقدت اليوم الأربعاء بمدينة (ديربان) بجنوب أفريقيا.


وأكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية الوزير المفوض عمر عامر، أن الاجتماع كان بهدف تنسيق المواقف بين دول النيباد، للتحدث بصوت واحد خلال الاجتماع المشترك مع دول البريكس.

وقال عامر، فى تصريح له اليوم، إن الرئيس مرسى أكد خلال الاجتماع اهتمام مصر بتفعيل مفهوم الشراكة بين الدول الأفريقية كخطوة أولى للدخول فى شراكة مع تجمع البريكس، موضحا أن الشراكة خطوة مهمة للتكامل الاقتصادى ولتطوير وتعزيز أطر التجارة البينية.

وأضاف أن زيادة معدلات التجارة البينية تحتاج إلى بنية تحتية متطورة، مشيرا إلى أن الرئيس مرسى أوضح أن البنية التحتية هى القاعدة التى يمكن أن تبنى عليها حجم تجارة بينية كبيرة بين الدول الأفريقية ودول البريكس.

وأوضح أن الرئيس مرسى أكد اهتمام مصر بمشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، مقترحا إنشاء ممر تنموى بامتداد نهر النيل لزيادة حجم التبادل التجارى بين الدول الأفريقية، الأمر الذى يؤدى إلى خفض التكلفة.

وكشف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية الوزير المفوض عمر عامر، أن الرئيس محمد مرسى أبرز خلال الاجتماع التنسيقى لدول النيباد أهمية استكمال محور القاهرة - كيب تاون والاهتمام بتسليط الأضواء عليه.

وأوضح أنه سيتم خلال الفترة القادمة افتتاح محور قسطل، اشكيت للربط ما بين الحدود المصرية والسودانية، وأنه سيتم افتتاح محور أرفين على الحدود المصرية السودانية خلال شهر يونيو المقبل.

وقال المتحدث، إن الرئيس مرسى أكد خلال الاجتماع أن أفريقيا لديها فرصة كبيرة للانطلاق فى الشراكة الاقتصادية والاستثمار، لأنها غنية بالموارد الطبيعية والبشرية.

وأضاف أن الرئيس مرسى شدد على أهمية استغلال تلك الفرصة من استثمار الموارد الموجودة لدى الدول الأفريقية، موضحا أن الرئيس طرح فكرة الاعتماد على الموارد الذاتية لدول القارة السمراء للتغلب على مشكلة نقص الموارد المالية.

وأوضح أن الرئيس شدد على ضرورة الانطلاق نحو تحفيز المجتمع الدولى على الاستثمار والدفع بفكرة أنه لا بد من اللجوء لمفهوم الشراكة لتكامل العناصر البشرية والمادية.

وقال المتحدث، إن الرئيس مرسى أشار إلى أن نجاح هذه الشراكة سيكون بمثابة مثلا حيا للتعاون القارى المشتركة بين قارة أفريقيا ودول أخرى فى قارات أخرى.

وأضاف أن الرئيس مرسى أعطى اهتماما كبيرا خلال الجلسة لأهمية نقل التكنولوجيا والمعرفة وتوطينها، مؤكدا أن توطين التكنولوجيا فى مصر سيجعل منها قاعدة علمية للانطلاق بالصناعات والتجارة.

وتابع: "الرئيس يهتم بالتركيز على مفهوم الشراكة، لأنه لا تستطيع دولة العمل بمفردها على أى مستوى، لأن الشراكة تتيح تعدد الخبرات الأمر الذى يفتح الطريق للتعاون مع تجمعات اقتصادية بازغة مثل تجمع البريكس".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: