وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۷  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۱۲
تاریخ النشر: ۸:۵۷ - الجُمُعَة ۲۸ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
شيع البحرينيون الاربعاء الشاب جعفر الطويل الذي استشهد نتيجة استنشاقه الغازات السامة التي أطلقتها قوات النظام بكثافة على منزله في جزيرة ستره وسط غضب شعبي.
واستشهد جعفر جاسم علي الطويل (35 عاماً) من منطقة سترة (القرية) مساء الأثنين 25 مارس 2013، نتيجة استنشاقه للغازات الخانقة التي ترميها قوات النظام على منزله بكثافة مما ساهم في تدهور صحته، وفق ما أفاد ذويه.

وقدم ذوو الشهيد بلاغاً رسمياً حول قتل الشهيد الشاب جعفر، الذي استنشق كميات كبيرة من الغازات الخانقة يوم 14 مارس 2013 بعد أن أطلقت عليه القوات بشكل مباشر، وتدهورت صحته في نفس اليوم وازدادت حالته الصحية سوء بعد يومين ونقل للمستشفى.
وخرجت في سلماباد مسيرة حداد سلمية على الشهيد الطويل، كما انطلقت العديد من المسيرات في مناطق اخرى وفاء للشهيدين الطويل وعيسى قمبر.
 

وقالت جمعية الوفاق في بيان لها إن النظام في البحرين يتعمد مواصلة عملية القتل وإزهاق الأرواح للمواطنين من خلال الخنق بالغازات السامة والقاتلة التي يطلقها بالغازات السامة والخانقة التي يتعمد إلقاءها على المنازل والأحياء الضيقة بكثافة بالغة بالرغم من خطورتها مما يتسبب في أختناقات خطيرة تصل إلى حد إزهاق الأرواح، في تعمد واضح ووفق منهجية مكشوفة تمارسها قوات النظام للإنتقام من المواطنين على مواقفهم وآرائهم السياسية.

وسبق أن تسببت قوات النظام بإزهاق أرواح العديد من المواطنين بالغازات السامة والخانقة، إذ تقوم بشكل متعمد بإلقاء هذه الغازات داخل المنازل بالشكل الذي وثقته الكاميرات ويشهده المواطنون يومياً في مناطقهم ضمن إرهاب الدولة الذي يستهدف تقويض الأمن وإستهداف المواطنين ومعاقبتهم على مواقفهم وآرائهم المطالبة بالديمقراطية وإنهاء الدكتاتورية
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: