المتهم بمحاولة تفجير مسجد المنصورى بلبنان يعترف بانتمائه إلى "داعش"

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۱۰  - الثلاثاء  ۲۲  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۱۳۸
تاریخ النشر: ۱۰:۴۸ - الخميس ۱۲ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۷
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
أعلنت قوى الأمن الداخلى اللبنانى، أن المتهم بمحاولة تفجير مسجد المنصورى الكبير بمدينة طرابلس يوم الاثنين الماضى، اعترف بانتمائه إلى تنظيم "داعش" الإرهابى.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأشارت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلى اللبنانى فى بيان، الجمعة، أن المتهم أوضح أنه كان بصدد الدخول إلى المسجد وقت صلاة العصر ورمى قنبلتين بينما المسجد مليء بالمصلين، على أن يقوم بعدها بانتزاع بندقية أحد عناصر قوى الأمن الداخلى المكلفين بحراسة المسجد وإطلاق النار على من يبقى على قيد الحياة.. إلا أن القبض عليه حال دون حصول هذه الفاجعة.

وأضافت أن المتهم اعترف أيضا بأنه اختار مسجد المنصورى لكونه على علم مسبق بأن عددا من السياح وعناصر قوى الأمن الداخلى يرتادونه عادة للصلاة.

وكان الأمن الداخلى اللبنانى، قد ألقى القبض على اللبنانى ر. ق. (مواليد عام 2003) للاشتباه به أثناء محاولته الدخول إلى المسجد، ولدى القبض عليه وتفتيش حقيبة صغيرة كانت بحوزته حاول المغادرة على عجل فمُنع من ذلك وقد عثر داخل الحقيبة التى يحملها على قنبلتين يدويتين.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: