وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۲۷  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۱۴۰
تاریخ النشر: ۱۲:۳۲ - الخميس ۱۲ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۷
عززت الهند انتشارها العسكري على طول حدودها الشمالية الشرقية مع الصين، في ظل استمرار التوتر بين البلدين بسبب خلاف حدودي في منطقة استراتيجية في الهيملايا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ونقلت وكالة "بي تي آي" عن مسؤول حكومي هندي، الجمعة 11 أغسطس/آب، قوله: "تمت زيادة العتاد العسكري على طول الحدود مع الصين في مناطق سيكيم واروناشال الهنديتين"، مضيفا أنه تم أيضا رفع درجة استنفار الجنود.

وأوضح المصدر أن الهند لم تنشر عددا إضافيا من الجنود في المنطقة الواقعة على الحدود بين الهند والصين وبوتان، حيث يتواجه منذ نحو 7 أسابيع نحو 350 جنديا هنديا.

وثمة خلاف حدودي بين البلدين منذ أن أرسلت الهند، في يونيو/حزيران، جنودا إلى هذه المنطقة الاستراتيجية التي تطالب بها الصين، وكذلك بوتان لوقف أعمال شق طريق يقوم بها الجيش الصيني.

وساهم انتشار القوات الهندية في زيادة التوتر. وأعلنت الصين تعزيز وجودها في المنطقة، التي تقول إنها تعود إليها، مطالبة بانسحاب القوات الهندية.

المصدر: أ ف ب

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: