دماء الشهيد محسن حججي الذكية تكتب الإنتصارات على الإرهاب التكفيري

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۵۴  - الثلاثاء  ۲۲  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۱۵۳
تاریخ النشر: ۱۷:۴۲ - الخميس ۱۲ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۷
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
السفير السوري في طهران:
حمّل السفير السوري في طهران مسؤولية هذه الجريمة الوحشية إلى داعمي الإرهاب التكفيري وحماته في الولايات المتحدة والغرب وعملائهم من دول المنطقة

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد السفير السوري في طهران عدنان محمود أن الجريمة الدموية التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي بحق الشهيد محسن حججي على الحدود السورية العراقية هي امتداد للسجل الأسود لجرائم القتل الوحشية التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية والعراق والمنطقة .

و وفقا لما أفادت وكالة تسنيم للانباء ان السفير محمود حمّل مسؤولية هذه الجريمة الوحشية إلى داعمي الإرهاب التكفيري وحماته في الولايات المتحدة والغرب وعملائهم من دول المنطقة الذين يغذون الإرهاب التكفيري مادياً وفكرياً لتحقيق مخططاتهم في تدمير المنطقة وتفتيتها خدمة للكيان الصهيوني .

وأكد السفير محمود أن الإنجازات الإستراتيجية الكبيرة التي تحققها جبهة المقاومة وحلفاؤها في دحر التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية والعراق وعرسال سوف تتعزز في المرحلة المقبلة حتى القضاء الكامل على الإرهاب وإفشال مخططات داعميه وحماته على كامل الأرض السورية و في المنطقة .

وأشار السفير محمود إلى أن دماء الشهيد محسن حججي الطاهرة ومن سبقه من الشهداء تكتب الانتصارات الاستراتيجية على الإرهاب التكفيري وسوف تزيد من إيمان وعزيمة وارادة شعوب المنطقة حتى اجتثاث الإرهاب التكفيري وإعادة الأمن والاستقرار إليها.

وتقدم السفير السوري بأحر التعازي والتبريكات إلى أسرة الشهيد محسن حججي والشعب الإيراني الشقيق وقيادته الحكيمة مؤكداً أنه سيبقى حياً بأحرف من نور في ضمير شعبه وشعوب المنطقة والإنسانية جمعاً .

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: