وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۱۲  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۱۷۰
تاریخ النشر: ۱۱:۵۰ - الجُمُعَة ۱۳ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۷
كشفت حكومة ولاية النيل الأبيض بالسودان، عن خطة لإعادة 46 ألف من اللاجئين الجنوبيين المتواجدين داخل مدن (كوستي، ربك، الدويم) لمعسكرات اللجوء، مشددة على أنها ستقوم بترحيل أى لاجئ لا يلتزم بالقانون من البلاد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وأكد الأمين العام لحكومة ولاية النيل الأبيض، رئيس اللجنة التنسيقية الفنية لشئون اللاجئين بالولاية الطيب محمد عبد الله -فى تصريح صحفى يوم السبت- التزامهم بتطبيق قانون اللجوء على جميع المتواجدين بمعسكرات الولاية، منوها أنه لن يكون هناك خروج لأى لاجئ من المعسكرات إلا وفق اللوائح والقوانين.

وشدد على التزام هؤلاء اللاجئين بقانون اللجوء، لافتا إلى أن ولاية النيل الأبيض تحتضن أكثر من 150 ألف لاجئ فى معسكرات تم إنشاؤها على أراضى ملك لأفراد وجمعيات تعاونية، وأراضى زراعية تفوق 3 آلاف فدان تخلى عنها أهلها لصالح اللاجئين.

وكانت أعمال عنف اندلعت مؤخرا بمخيم "خور الورل" جنوبى ولاية النيل الأبيض، حيث يضم المعسكر نحو 53 ألف لاجئ، والقت السلطات القبض على 78 مشتبها به فى الأحداث.

وقررت وزارة الداخلية السودانية تقسيم معسكر "خور الورل" إلى ثلاثة مواقع جديدة وتقديم المتورطين فى الأحداث إلى المحكمة بعد الفراغ من التحقيقات والتحريات فى الحادثة.

 

 

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: