وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۳۱  - الجُمُعَة  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۱۸
تاریخ النشر: ۶:۵۲ - السَّبْت ۲۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
لوح أبو عياض التونسي، الذي يوصف بأنه «زعيم تيار السلفية » في تونس والهارب من الشرطة، بشن «حرب» ضد رئيس الحكومة علي العريض.
وقال أبو عياض، واسمه الحقيقي سيف الله بن حسين، في «رسالة عاجلة إلى عقلاء النهضة، إن بقي فيها عقلاء» نشرت على «فايسبوك» على الانترنت، «إلى عقلائكم نقول، أمسكوا مريضكم عنا وإلا سنوجه حربنا إليه حتى إسقاطه وإلقائه في مزبلة التاريخ». وأضاف «اعلموا أننا لن نطيل القول. فالجواب عليه ما ترون لا ما تسمعون إن لم تتداركوا أمركم».

ويتزعم أبو عياض تنظيم «أنصار الشريعة» السلفي الجهادي المتشدد، وهو متهم بالتخطيط لهجوم استهدف في 14 أيلول الماضي مقر السفارة والمدرسة الأميركيتين في العاصمة تونس خلال احتجاجات على بث فيلم مسيء للإسلام أنتج في الولايات المتحدة.

وربطت وسائل إعلام تونسية بين تهديدات أبو عياض وتصريحات صحافية منسوبة للعريض ذكرت انه اتهم فيها سيف الله بن حسين بالتورط في أعمال عنف و«تجارة» أسلحة في تونس.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: