وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۳۷  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۲۵
تاریخ النشر: ۸:۲۰ - السَّبْت ۲۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قال البنك الدولي يوم الأربعاء إن الأسعار العالمية للغذاء تراجعت في الأشهر القليلة الماضية مع انخفاض في الطلب على الحبوب وتحسن في الإمدادات، لكنه حذر من أن الأسعار تبقى قريبة من أعلى مستوياتها على الإطلاق وعرضة للتقلبات.

وأظهر مؤشر البنك الدولي لأسعار الغذاء أن أسعار القمح هبطت بنسبة 11 بالمئة في حين انخفضت أسعار السكر بنسبة 10 بالمئة والذرة 6 بالمئة في الفترة من تشرين الأول 2012 حتى شباط 2013 .

وقالت المؤسسة المالية الدولية التي تكافح الفقر إن تراجع الطلب نتيجة هبوط حاد في استخدام القمح كعلف وانخفاضات في استهلاك الذرة لتصنيع الايثانول في الولايات المتحدة دفع الأسعار للانخفاض. وأثار تحسن الأحوال الجوية في بعض المناطق آمالا بزيادة في المحاصيل لعام 2013.

لكن البنك الدولي قال إن الأسعار العالمية للغذاء تبقى منخفضة 9 بالمئة فقط عن أعلى مستوياتها على الإطلاق التي سجلتها في اب 2012 .

وأضاف قائلا "هذا يعني انه رغم انخفاضات متواصلة فإن الأسعار الدولية للغذاء تبقى عالية جدا وما زالت قريبة من ذروتها التاريخية".

وعبر أيضا عن القلق من أن جفافا في الولايات المتحدة وضعف الأمطار في الأرجنتين وجنوب افريقيا واستراليا يلقيان شكوكا على الإمدادات في الأشهر المقبلة. وصعدت أسعار النفط العالمية أيضا لثلاثة اشهر متتالية وهو ما قد يؤثر أيضا في أسعار الغذاء بسبب تزايد تكاليف النقل.

واغلق خام القياس الدولي مزيج برنت عند 69ر109 دولار للبرميل امس الأربعاء.

وقال البنك الدولي إن انخفاضا في مخزونات الأرز في تايلاند التي تقدر بحوالي 12 مليون طن -أو ما يعادل ثلث إجمالي تجارة الأرز العالمية- ربما يكون له تأثير سلبي في استقرار أسواق الغذاء.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: