وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۰۳  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۳۱
تاریخ النشر: ۱۴:۳۲ - السَّبْت ۲۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قالت رئاسة جنوب افريقيا صباح الجمعة انها لا تملك اي معلومات جديدة عن الرئيس السابق نلسون مانديلا الذي نقل الى مستشفى لم يكشف اسمه مساء الاربعاء بعد انتكاسة صحية بسبب التهاب رئوي.


وقال الناطق باسم رئاسة جنوب افريقيا ماك ماهاراج  صباح الجمعة "ليست لدي اخبار جديدة" عن الوضع الصحي لمانديلا (94 عاما).

وكانت الرئاسة ذكرت مساء الخميس ان مانديلا "يتجاوب مع العلاج"، بدون ان تضيف اي تفاصيل.

واكد ماهاراج من دوربان حيث بقي يعد انتهاء قمة الاقتصادات الناشئة بريكس ان "البيان الذي اصدرته مساء امس (الخميس) يبقى صالحا".

واعلنت الرئاسة الجنوب افريقية صباح الخميس في بيان ان "الرئيس السابق نلسون مانديلا ادخل المستشفى قبيل منتصف الليل" و"الاطباء يعتنون به ويتأكدون من انه يحظى بافضل علاج طبي ممكن وبكل وسائل الراحة".

واضافت ان الرئيس السابق نلسون مانديلا وصل "واعيا" الى المستشفى ليل الاربعاء الخميس، موضحا على الفور انه لم يتلق معلومات جديدة منذ دخول البطل الوطني قبيل منتصف الليل الى المستشفى.

وقال ماهاراج امس "لم نكشف اسم المستشفى احتراما للخصوصية وليتمكن الفريق الطبي من التركيز على عمله"

ومانديلا الذي يعد بطلا وطنيا ورمزا عالميا للمصالحة لدوره في النضال ضد نظام الفصل العنصري ثم ارساء ديموقراطية متعددة الاعراق، بات ضعيفا جدا ولم يظهر علنا منذ نحو ثلاث سنوات.

ونلسون مانديلا عانى من متاعب صحية عديدة مرتبطة غالبا بسنوات سجنه ال27 والاشغال الشاقة التي فرضت عليه في مقالع جزيرة روبن آيلند (جنوب غرب).

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: