وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۲  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۳۲
تاریخ النشر: ۱۴:۴۱ - السَّبْت ۲۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
دعت الصين الجمعة الى بذل "جهود مشتركة" لخفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعدما امر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون قواته باتمام الاستعدادات لتوجيه ضربات صاروخية الى الاراضي الاميركية.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي في مؤتمره الصحافي الدوري "ندعو كل الاطراف الى بذل جهود مشتركة لتحقيق انفراج في الوضع".

واضاف ان "السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية يخدمان المصلحة المشتركة".

والصين هي الحليفة الوحيدة لكوريا الشمالية وشريكتها التجارية الاولى وتؤمن لبيونغ خصوصا موارد الطاقة الضرورية لاقتصادها.

لكن بكين التي تشغل مقعدا دائما في مجلس الامن الدولي، صوتت مع قرار ينص على تعزيز العقوبات على كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية الثالثة الشهر الشهر الماضي.

واصدر الزعيم الكوري الشمالي امره باتمام كل الاستعدادات لتوجيه ضربات صاروخية الى الاراضي الاميركية والقواعد الاميركية في المحيط الهادئ ردا على طلعات تدريبية تقوم بها قاذفات بي-2 في منطقة يسودها توتر شديد.

وقال كيم جونغ-اون بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الشمالية الرسمية انه في حال قام الاميركيون بعمل استفزازي "ارعن" فان القوات المسلحة الكورية الشمالية "ستضرب بلا شفقة البر الاميركي (...) والقواعد العسكرية في المحيط الهادئ بما في ذلك هاواي وغوام وكوريا الجنوبية".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: