وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۷  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۳۴
تاریخ النشر: ۱۴:۵۰ - السَّبْت ۲۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي بان "تحدينا الكبير مع الغرب هو مناداتنا بالاستقلال، وان ايران بوجودها في قلب العالم وشعبها الصامد تحولت الى رائدة لاحياء الدين في العالم".

وقال صالحي في تصريح له في حشد من الايرانيين المقيمين في طاجيكستان مساء الخميس، ان الامام الراحل (رض) احيا الدين في العصر الحاضر وازال عنه الصدأ واثبت بان الدين يمكنه ان يكون العامل المحرك للمجتمع.

ونوه وزير الخارجية الايراني الى التحديات التي واجهت الثورة الاسلامية ومنجزاتها التي حققتها على مدى الاعوام الـ 34 الماضية واضاف، ان تحدينا الكبير مع عالم الغرب هو مناداتنا بالاستقلال وان ايران بوجودها في قلب العالم وشعبها الصامد قد تحولت الى رائدة لاحياء الدين في العالم.

واكد صالحي قائلا، ان مستقبل ايران الاسلامية وضاء ومشرق لانها تتحرك في مسار الوصول الى الاهداف المقدسة.

وفي الاشارة الى القضية النووية قال، رغم اعمال الحظر المسماة بالمشلة من جانب الغرب، فقد تمكنت الجمهورية الاسلامية الايرانية بصمود وثبات شعبها الابي من العبور من الصعاب لحد الان.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: