وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۵۷  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۳۷
تاریخ النشر: ۹:۳۸ - الأَحَد ۳۰ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
دعا الأزهر الشريف، جميع علماء الدين الإسلامي وقادة المجتمعات المحلية، والمهنيين الصحيين إلى توجيه رسالة قوية لدعم أنشطة استئصال مرض شلل الأطفال.
مع التأكيد على ضرورة تطعيم جميع الأطفال تطعيمًا تامًا ضد مرض شلل الأطفال، وكل الأمراض التي يمكن توقيها باللقاحات.
 
وحث الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في بيان يوم الخميس، جميع الآباء والأمهات والمجتمعات المحلية على ضمان تلقى الأطفال اللقاح المضاد لشلل الأطفال، الذي يقدم في جميع حملات التطعيم.
 
وأدان شيخ الأزهر بأشد عبارات الإدانة جميع أشكال العنف الذي يمارس ضد العاملين الصحيين القائمين بتطعيم الأطفال، معربًا عن التقدير والامتنان للعاملين الصحيين وللمسؤولين في وزارات الصحة، وعلماء الدين في المجتمعات المحلية، والمجتمع المدني على الجهود المخلصة التي تبذل من أجل عالم خال من شلل الاطفال.
 
وأوضح الأزهر، أن حماية أطفال الأمة الإسلامية مسؤولية مشتركة بالنسبة للجميع، وأن حماية أطفالنا هي واجب ملزم لنا بصفتنا مسلمين، وأن قوة الأمة الإسلامية ومستقبلها مرهونان بحماية أطفالها، وضمان كافة حقوقهم، ومنها الحق في الصحة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: