وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۵۷  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۴۶۰
تاریخ النشر: ۱۵:۵۰ - الأَحَد ۳۰ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
وصلت امس مركبة فضاء تقل رائدين روسيين وآخر أميركيا إلى المحطة الفضائية الدولية بعد أقل من ست ساعات من إطلاقها في رحلة لم تدم أكثر من ست ساعات، بدلا من خمسين ساعة تستغرقها الرحلة عادة.
وسلكت المركبة مسارا جديدا أقصر سبق وأن اختبرته روسيا بمركبات غير مأهولة ثلاث مرات من قبل.

ومن منافع هذا المسار القصير ان الرواد لا يصابون بالاعراض الخاصة بالتأقلم مع انعدام الجاذبية كالدوار والقيء، اضافة الى ان المواد الطبية المختبرية تصل بوقت أقصر مما يحسن نتائج الاختبارات التي تجرى على متن المحطة المدارية.

وكانت المركبة سويوز تي.إم.ايه-08إم قد اطلقت من قاعدة بايكونور الفضائية في قازاخستان.

 وحملت المركبة على متنها كريس كاسيدي رائد الفضاء بإدارة الطيران والفضاء الاميركية (ناسا) والرائدين الروسيين بافيل فينوغرادوف والكسندر ميسوركين.

والتحمت سويوز بالمحطة الفضائية الدولية بعد خمس ساعات و45 دقيقة فقط من اطلاقها.

وكان في استقبال الرواد كل من رواد المحطة الكندي كريس هادفيلد والاميركي توماس مارشبرن والروسي رومان رومانينكو.

وكانت الرحلات السابقة تستغرق يومين على الأقل لتصل الى المحطة المدارية التي تحلق على ارتفاع 400 كيلومتر في الفضاء حيث كانت المركبات تدور أكثر من 30 دورة حول الارض للوصول الى المحطة بينما احتاجت المركبة سويوز تي.إم.ايه-08أم إلى الدوران أربع مرات فقط..
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: