وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۳۲  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۰۲۷
تاریخ النشر: ۱۹:۰۶ - الأربعاء ۱۵ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۷
أكد ​توماس​ زوربوكين المسؤول المساعد في إدارة المهمات العلمية لوكالة ناسا الفضائية أن الرحلات المأهولة إلى ​المريخ​ ستجري خلال الأعوام العشرين المقبلة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي مقابلة مع مجلة Blick قال المسؤول إن "جميع التقديرات تشير إلى أننا سنكون قادرين على إرسال رحلات فضائية مأهولة إلى المريخ خلال الأعوام الـ 20 المقبلة، ومن المرجح أن يحدث هذا الأمر عام 2030 أو بعده بقليل، الأمر يعتمد على ميزانية وكالة ناسا وشركائها".
وأضاف زوربوكين قائلا: "في الوقت الذي تجري فيه الاستعدادات لهذه الرحلة، ما زلنا نواجه بعض المشكلات التقنية، فنحن بحاجة لجعل ​الصواريخ​ الفضائية أكثر سرعة، بالإضافة إلى تطوير أنظمة دعم الحياة في ​الفضاء​، فهي التي ستساعد مستعمري المريخ الأوائل على الحصول على الأوكسيجين والماء وحتى الغذاء اللازم لبقائهم على سطح ​الكوكب​ الأحمر".
واعتبر أن مهمة اكتشاف المريخ من "المهمات الاستراتيجية" التي يجب على العلم الاهتمام بها ومتابعتها، ولذا أعرب عن عزم ناسا "إرسال روفر استكشافي جديد إلى الكوكب الأحمر العام 2020، حيث سيقوم بدراسة سطح الكوكب وجمع العينات من سطحه.
كما أكد أهمية البعثات الفضائية إلى أقمار ​المشتري​، والدور الهام الذي سيلعبه مسبار James Webb المقرر إطلاقه العام 2018.

المصدر/ النشره

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: