وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۳۷  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۰۵۵
تاریخ النشر: ۹:۳۲ - الجُمُعَة ۱۷ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۷
القوات العراقية والحشد الشعبي يحررون بالكامل منطقة عكاشات غرب الأنبار بعد ساعات من إعلان الناطق باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي انطلاق عمليات تحرير عكاشات من 4 محاور.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أكد مراسل الميادين أنّ القوات العراقية والحشد الشعبي حرروا بالكامل منطقة عكاشات غرب الأنبار.

ويأتي تحرير عكاشات بعد عمليات قامت بها قطاعات اللواء الأول الفرقة الأولى والفوج التكتيكي لشرطة الأنبار والحشد الشعبي حيث اقتحمت المجمع السكني في عكاشات غرب الأنبار.

وكان الناطق باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي أعلن اليوم السبت انطلاق عمليات تحرير عكاشات من 4 محاور.

وأضاف الأسدي أن هدف العملية هو تطهير بادية الأنبار وخنق تنظيم داعش عند القائم قبل تطويق المنفذ الحدودي، وأشار إلى أن "العملية تتم من محورين للفصائل والحشد الشعبي، الأول من الرطبة بالاتجاه الشمالي صوب عكاشات يقابله تحرك من الجانب السوري، أما كتائب حزب الله العراق فإن محور عملياتها هو من الحدود العراقية السورية وعصائب أهل الحق من الطريق الدولي".

كما أكدت قيادة الحشد الشعبي السبت أنّ الحشد ماضٍ بتأمين الحدود العراقية السورية، مشيرة إلى أن أهداف المرحلة الأولى لعمليات تحرير عكاشات تحققت بوقت قياسي.

وقالت القيادة في بيان إن "جميع الأهداف المرسومة للمرحلة الأولى من عمليات تحرير ناحية عكاشات تحققت بوقت قياسي".

وكانت قد أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية انطلاق عمليات عسكرية تمهيدية لاستعادة مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش غرب العراق قرب الحدود مع سوريا.

وقال قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان له إن "قوات الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي وقوات الحدود شرعت بعملية واسعة لتحرير عكاشات وفتح الطريق من الطريق السريع باتجاه عكاشات وتأمين الحدود الدولية مع سوريا".

وتقع المنطقة عند مفترق الطريق بين شمال غرب الرطبة وجنوب شرق القائم، أي 310 كلم غرب الرمادي التي استولى عليها الإرهابيون مطلع عام 2014. وتضم المنطقة مخازن ومعسكرات للتدريب وورش لصنع العبوات الناسفة ومركز للقيادة والتحكم وخنادق لعناصر التنظيم.

وألقت طائرات القوة الجوية عشية انطلاق العملية آلاف المنشورات على مناطق عكاشات وعنة وراوة والقائم غرب الأنبار تتضمن توجيهات للأهالي وتبلغهم بالعملية الوشيكة.

كما تضمنت المنشورات تحذيراً للإرهابيين وطالبتهم بـ"تسليم أنفسهم والخضوع لمحاكمة عادلة أو الموت بنيران القوات المسلحة".

بدوره، قال قائمقام قضاء الرطبة عماد مشعل إن "منطقة عكاشات تعتبر من المناطق المهمة لداعش حيث كان يستخدمها منطلقاً لهجمات باتجاه المدينة وباتجاه القطع العسكرية المحيطة بالرطبة على الخط الدولي السريع".

ولفت مشعل إلى أن "تحرير المنطقة سوف يساهم بالحد من تلك الهجمات الإرهابية ضد المدنيين والأجهزة الأمنية بالرطبة".

وبحسب مصادر الميادين ووفقاً لمعلومات استخبارية فإنّ أبرز قتلى داعش خلال الضربات الجوية ضمن عمليات تحرير عكاشات، خالد علاوي مضعن العيساوي أبو عبدالله وهو أحد أهم قيادات التنظيم غرب الأنبار.

ومن بين القتلى أيضاًَ علي أحمد حمد الملقب أبو فاطمة الجنوبي، وأبو عبدالرحمن الفرنسي أحد المسؤولين عن "كتيبة تبوك" في عكاشات، وماجد شيخ أبو عبيدة المكي وهو يمنيّ الجنسية.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: