وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۳۳  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۰۵۹
تاریخ النشر: ۱۰:۲۶ - الجُمُعَة ۱۷ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۷
انتقد أمین المجلس الأعلی للأمن القومی علی شمخانی استخدام الإرهاب کآلیة فی العراق وسوریا من جانب بعض الدول.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأکد شمخانی خلال استقباله رئیس البرلمان البلجیکی زیغفرید براک علی إستعداد إیران لرفع مستوی العلاقات الثنائیة فی المجالات الإقتصادیة والسیاسیة والثقافیة والأمنیة مع مختلف الدول الأوروبیة وتحدیدا بلجیکا مشیرا إلی الدور الهام الذی من شأن البرلمانین أن یلعبا فی مجال توفیر الأرضیة للإستثمار فی إیران فی قطاعات الطاقة والتقنیات الحدیثة.

وفی شأن أوضاع المنطقة أشار شمخانی إلی الخطرات الناجمة عن تسلیح وتدریب وانتشار المجموعات الإرهابیة من جانب بعض دول المنطقة والغرب مؤکدا علی أن الحوادث الأخیرة فی أوروبا أثبتت بأن استخدام الإرهاب کآلیة فی العراق وسوریا من جانب بعض الدول أدی إلی عدم إمکان کبح الإرهاب وتمدد الظاهرة المشؤومة إلی قلب أوروبا.

وأضاف وکالة إسنا بأن شمخانی قال: تصریحات السلطات السیاسیة والأمنیة الأمریکیة المهددة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تظهر الإتجاهات العدائیة لها للرأی العام العالمی ولا تؤثر علی سیاسات طهران المبدئیة حیال الملفات الإقلیمیة ورفع مستوی قدراتها الدفاعیة بصورة متعارفة وإستمرار دعم الشعوب المضطهدة.

وفی شأن الإتفاق النووی أشار شمخانی إلی الدور الإیجابی للإتحاد الأوروبی حیال الإتفاق النووی مؤکدا علی ضرورة صمود جمیع الأطراف أمام تصرفات غیر ناضجة ومواقف غیر قانونیة من شأنها أن تضعف الإتفاق النووی.

وبدوره أکد المسؤول البلجیکی علی أننا نقدر ممارسات طهران فی مجال مواجهة الإرهاب فی المنطقة ونعتبر ایاها بأنها عنصر الإستقرار فی المنطقة وأدت دورا هاما فی عملیة مکافحة الإرهاب.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: