وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۴  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۰۷
تاریخ النشر: ۷:۴۳ - الثلاثاء ۰۱ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
اقتحم العشرات من المستوطنين الاحد المسجد الاقصى المبارك متجاوزين كل الخطوط الحمراء التي يتحدث عنها العرب والمسلمون.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء  وذلك من خلال اقدام احد المستوطنين على شرب الخمر بداخل الحرم القدسي الشريف في حين حاولت مستوطنة ان تدنس ساحاته واشجاره بمحاولة تبويل ابنتها تحت شجرة زيتون، الامر الذي دفع المصلين وطلاب العلم الى تعالي اصواتهم بالتكبير احتجاجا، قبل ان تتدخل شرطة الاحتلال لقمعهم وتوفير الحماية للمستوطنين.


هذا واثار اقتحام المستوطنين للاقصى واحتساء احدهم الخمر في داخله في حين حاولت مستوطنة تدنيسه ببول ابنتها حالة من الغضب في صفوف الفلسطينيين مما ادى بشرطة الاحتلال لاغلاق بوابات الحرم القدسي ومنع من تقل اعمارهم عن 50 عاما من الفلسطينيين من الدخول اليه لاداء الصلاة فيه.


أدانت الرئاسة الفلسطينية تصعيد المستوطنين إثر اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك، واعتقال الاحتلال لعدد من المصلين الفلسطينيين.

وحذر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، من تداعيات هذا الاقتحام الذي يمس بعقيدة المؤمنين ويدفع باتجاه توتير الأوضاع في المنطقة.

وحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد الخطير الذي يهدد فرص السلام، داعيا المجتمع الدولي للتحرك لوقف هذه الاعتداءات ضد المواطنين والمقدسات.

ومن جهته أدان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك محمد حسين قيام مجموعة من المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى بحراسة الشرطة الإسرائيلية وقيامهم بشرب الخمر، ومحاولتهم تدنيسه بالتبول فيه.

واستنكر في تصريح صحافي، قيام سلطات الاحتلال باعتقال عدد من المصلين والاعتداء عليهم بالضرب وبالصعقات الكهربائية، محملا إياهم المسؤولية الكاملة عن هذه الانتهاكات، مشيدا بوقفة الحراس والسدنة والمصلين في المسجد الأقصى المبارك وتصديهم لهذه الاعتداءات.


رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: