وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۴  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۰۸۱
تاریخ النشر: ۱۸:۰۵ - الجُمُعَة ۱۷ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۷
من يقرأ تسريبات المفاوضات في أستانا، يفهم أنه تم القبول بدور تركي عسكري وسياسي في سوريا. وان هذا الدور حصل بالتفاهم مع روسيا وايران، ما يعني أن الحكومة السورية أيضا موافقة عليه.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ممتاز ... قد يكون في الأمر أمل باستكمال تحييد تركيا وتمهيد لتعديل دورها بحيث تراجعت كليا عن فكرتها الممجوجة حول رحيل الرئيس بشار الأسد والصلاة في المسجد الأموي... ولكن :

· ثم يضيف الجعفري أن «أيّ وجود عسكري لقوات أجنبية فوق الأراضي السورية هو وجود غير شرعي من منظور القانون الدولي وان الالتزام بالحفاظ على سيادة واستقلال سوريا ووحدة أراضيها... كلام سياسي ينبغي أن يطبّق عملياً على الأرض من قبل الحكومة التركية وغيرها ممن ترسل قوات بشكل غير شرعي» ممتاز كذلك .

لكن الجعفري الذي بات يعتبر من أهم الدبلوماسيين في الأمم المتحدة يختم :" ان من المفروض الآن على تركيا ومجموعات المعارضة المسلحة التي حضرت هذا الاجتماع ووافقت عليه، أن تحارب الإرهاب جنباً إلى جنب مع الجيش السوري ومع الحلفاء والأصدقاء "

هل نفهم أن تركيا سوف تقاتل الإرهاب الى جانب الجيش السوري وحلفائه؟ واذا كان كل وجود عسكري لقوات اجنبية فوق الأراضي السورية غير شرعي كما يقول الجعفري، فهل يعني أن القوات التركية ستدخل من الآن فصاعدا على نحو شرعي بالتنسيق مع القيادة السورية او روسيا او ايران....؟

نريد فقط أن نفهم، هل تغيرت تركيا فعلا؟ وهل قطر تغيرت بعد تفاهمها مع ايران وروسيا؟ وهل دمشق ستقبل ما عرضه الرئيس الحريري بعد زيارته الى موسكو من المساهمة في إعادة الاعمار ؟؟؟؟

هل كل هؤلاء تغيروا؟؟؟؟ أم أن الدولة السورية مضطرة لتسهيل المهمة حاليا على حليفها الروسي بانتظار أيام أفضل للانتهاء من الحسم العسكري؟

المصدر/ سامي كليب - شام تايمز

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: