وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۱۴  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۲۰
تاریخ النشر: ۱۱:۲۵ - الثلاثاء ۰۱ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
اعلنت رئاسة جنوب افريقيا ان الرئيس السابق للبلاد نلسون مانديلا (94 عاما) الذي نقل مساء الاربعاء الى المستشفى لاصابته بالتهاب رئوي استراح في شكل جيد الاحد لافتة الى ان وضعه الصحي في تحسن مستمر.

وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء وقالت الرئاسة في بيان انها "تبلغت من الاطباء ان الرئيس السابق نلسون مانديلا امضى يوم استراحة ولا يزال يتلقى العلاج. (...) لقد افادوا ان وضعه يتحسن".

وكانت الرئاسة اوضحت في وقت سابق السبت ان مانديلا الموجود في المستشفى منذ مساء الاربعاء بات يتنفس بشكل طبيعي بعد سحب مياه من رئتيه تجمعت بسبب معاودة اصابته بالالتهاب الرئوي.

وابدت الرئاسة الاحد ارتياحها الى كون اول رئيس اسود للبلاد يتلقى "افضل عناية طبية (...) لافساح المجال امام تعافيه وضمان راحته".

ووجه الرئيس جاكوب زوما الشكر الى "الاف من سكان جنوب افريقيا" تضرعوا بالصلاة الى الله لمناسبة عيد الفصح من اجل مانديلا، بطل مكافحة نظام التمييز العنصري.

وفي وقت سابق، نقلت الرئاسة عن اطباء مانديلا انه "بسبب التهابه الرئوي، فان الرئيس السابق اصيب بارتشاح بلوري تم سحبه .. وهو الان قادر على التنفس بدون صعوبة. ولا يزال يستجيب للعلاج ولا يتالم".

ومن مضاعفات الالتهاب الرئوي تراكم السائل الموجود في الفراغ بين الرئة والقفص الصدري، ما يضغط على الرئة ويعوق التنفس. ويتم عندها سحب السائل بواسطة حقنة تمرر بين ضلوع الصدر.

وقال الطبيب الفرنسي جان كريستوف رينو المتخصص بامراض الرئة انه "عندما يتم سحب السائل البلوري تستعيد الرئة مساحتها وتتحسن حالة المريض" مشيرا الى انه ليس هناك معطيات وافية تسمح بالقيام بتشخيص دقيق.

واوضح ان هذه العملية بسيطة لكن "في سن الرابعة والتسعين كل شيء خطر".

غير انه اشار الى ان مانديلا يحظى على ما يبدو بعناية طبية استثنائية.

ومنذ ادخاله المستشفى، تؤكد عائلة مانديلا والسلطة ان وضعه جيد وان لا داعي للتخوف بصورة خاصة.

وقال صديق مانديلا المحامي جورج بيزوس "اوجه له كل تمنياتي. اعرف انه نجا من امراض خطرة من قبل".

وصلى معظم المواطنين في جنوب افريقيا من اجل مانديلا بمناسبة قداس عيد الفصح في كنائس البلاد.

وقال الاب سيباستيان روسو امام كنيسة ريجينا موندي المكتظة بالمصلين في سويتو "يجب الان .. ان نتضرع الى الله من اجل ان يشفيه".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: