وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۲۹  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۲۸
تاریخ النشر: ۷:۲۷ - الأربعاء ۰۲ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
أنهت ميانمار اليوم احتكار الدولة الذي استمر خمسة عقود بالنسبة للصحف اليومية، بعدما استقبلت الأسواق أربع صحف خاصة اليوم.

وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء وفى إطار برنامجها الإصلاحي، منحت الحكومة تراخيص الشهر الماضي لست عشرة مجموعة إعلامية لإصدار صحف يومية.

وبدأ سريان التراخيص من اليوم، حيث استقبلت أكشاك الجرائد فى يانجون الصحف الجديدة وهي "يونيون ديلى" و "ذا فويس ديلي" و "ذاجولدن لاند فريش ديلي" و "ذا ستاندر تايمز".

ويمتلك صحيفة "يونيون ديلي" حزب اتحاد التضامن والتنمية الموالي للجيش الذي يقود الحكومة الحالية.

كما حصل حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تقوده زعيمة المعارضة الحائزة على جائزة نوبل أون سا سو تشى على رخصة لإصدار جريدة سوف يطلق عليها "دى - ويف".

وكان الإعلام فى ميانمار قد صنف على أنه ضمن أكثر الإعلام تعرضا للقمع في العالم خلال الحكم العسكرى 1962-2010.

ويقول وين ماو أحد قاطني يانجون الذي شوهد وهو يشترى نسخة من صحيفة "ذا فويس ديلي": "عندما كانت الصحف حكومية فقط الشئ الوحيد الذي كنت أقراه هو صفحة الوفيات".
وأضاف: "الآن لدينا لفرصة لنفتح أعيننا وآذاننا".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: