وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۳۹  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۳۲۳
تاریخ النشر: ۱۱:۲۷ - الأَحَد ۲۷ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۷
أدان مجلس الشورى الإسلامي الاستفتاء في إقليم كردستان العراق خلال جلسته غير العلنية بحث خلالها آخر التطورات في المنطقة بحضور أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الاميرال علي شمخاني.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أن مجلس الشورى الإسلامي أدان مشروع استفتاء إقليم كردستان العراق عبر بيان تلاه عضو الهيئة الرئاسيّة في المجلس محمد حسين فرهنكي و وقع عليه 210 من النواب.

وأشار البيان الى أن العراق قد أفشل مؤامرات أمريكية وصهيونية خلال الفترة الماضية عبر صموده ومقاومته واتحاد شعبه من مختلق القوميات والطوائف، كما أن التضامن الشعبي العراقي أدى إلى تطهير هذا البلد من دنس تنظيم داعش الإرهابي، وتابع: "المؤامرات ضد العراق لم تنته، حيث استفتاء إقليم كردستان العراق غير القانوني يحاول توجيه ضربة للتضامن الوطني العراقي ويخدش وحدة أراضيه".

ورأى النواب الايرانيّون في بيانهم أن الاستفتاء يضر في المسار الديمقراطي في العراق، كما أن أي مشروع انفصال هو مشروع مضر بالشعب العراقي وكل المنطقة، وأضاف البيان: "ندين إجراءات كردستان العراق وندعم قرارات الحكومة والبرلمان العراقيين، ونطلب من الحكومة الإيرانية التعاون مع الحكومة العراقية لإحباط المغامرات الصهيونية في العراق".

وأشار المتحدث باسم الهيئة الرّئاسية لمجلس الشورى الإسلامي بهروز نعمتي إلى أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني قد حضر جلسة غير علنية للمجلس الّذي بحث آخر تطورات المنطقة، وقال: "لقد أوضح السيد شمخاني بعض التطورات في المنطقة فيما يخص داعش والتكفيريين في سوريا".

وأضاف: "طرح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني بعدها مسألة استفتاء إقليم كردستان العراق والتبعات التي أدى له هذا الاستفتاء على صعيد المنطقة".

ونوّه نعمتي إلى أن المجلس شدد على سلامة الاراضي العراقي الّذي ينص عليها الدستور العراقي والمواثيق الدولية، وتابع: "نحن لا نعترف باستفتاء الإقليم بشكل رسمي لأن دولة العراق لها دستور ويجب أن يحترم الجميع هذا الدستور، كما أن العراق موقّعٌ على اتفاقيات دولية وإقليمية تحدد حدوده".

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: