وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۴۳  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۳۵۸
تاریخ النشر: ۱۴:۱۵ - الاثنين ۲۸ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۷
شيع أبناء مدينة نجف اباد في محافظة اصفهان " وسط" صباح اليوم الخميس شهيد الدفاع عن المراقد المقدسة محسن حججي الذي استشهد في سوريا على يدِ إرهابيي داعش.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أن عشرات الألاف من الشيعين شاركوا في تشييع جثمان الشهيد في مسقط رأسه، حيث يوارى الثرى، الذين جاؤوا من جميعِ أنحاء المحافظة لوداعه كما حضر المراسم وزير الجهاد الزراعي محمود حجتي نيابة عن الرئيس الايراني حسن روحاني واعضاء من مجلس الوزراء ووحيد حقانيان نيابة عن مكتب قائد الثورة الاسلامية .

وردد المشاركونَ شعارات تحيي الشهيد حججي والقادةَ الإيرانيين الذين استشهدوا دفاعا عن المراقد المقدسة في سوريا، واكدوا على عزمهم وصمودهم في وجه الإرهاب والدفاعِ عن الجمهورية الاسلامية من أي خطرٍ يتهددها.

وكانت اصفهان شهدت امس الاربعاء تشييعا حاشدا ومهيبا لجثمان الشهيد بعدما وصل الى مدينة عصر أمس الأربعاء وكانَ عشرات الآلاف بانتظارِه. واُقيم له تشييع كبير اكد المشاركون فيه ضرورةَ الاقتصاصِ من الارهابيينَ والتكفيريينَ ومواصلة الوقوف في وجههم حتى القضاء عليهم.

وندد المشيعونَ بالدعم والتمويل الذي يتلقاه التفكيريونَ الارهابيون من بعضِ أنظمة المنطقة والدول الغربية. وقبل ذلك شهدت العاصمة الايرانية طهران تشييعا ملحميا لشهيد الدفاع عن المقدسات محسن حججي، حيث غصّت الساحات والشوارع بالحشود المشاركة.

وقبل انطلاق التشييع، زار قائد الثورة الاسلامية آيةُ الله السيد علي خامنئي مسجد الامام الحسين(ع) لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الشهيد، وقرأَ سورةَ الفاتحة على روحه بحضور مسؤولين سياسيين وعسكريين، والتقى بعدها عائلة الشهيد.

وكان الشهيد محسن حججي البالغ من العمر 25 عاما كان قد وقع اسيرا بيد عناصر داعش الارهابيين في منطقة "التنف" عند الحدود العراقية – السورية، قبل ان تعلن هذه العصابة الضالة قطع راسه.

 

 

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: