وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۴  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۴۱
تاریخ النشر: ۹:۵۹ - الأربعاء ۰۲ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
الاسلحة بدأت بالظهور بكثافة في محافظة درعا ومنها راجمات الصواريخ وصواريخ أرض جو إضافة لسلاح متوسط وخفيف متطور تم إدخالها إلى سوريا من خلال الأردن بعد أن أشرفت الولايات المتحدة الأميركية على تدريب الآلاف من الإرهابيين على استخدامها وتم الزج بهم إلى محافظة درعا".


وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين ) العالمية للأنباء وكانت صحيفة كرواتية نافذة اكدت أن العاصمة الكرواتية كانت بين تشرين الثاني نوفمبر وشباط فبراير نقطة عبور لنقل الأسلحة والذخائر إلى مسلحي المعارضة السورية في إطار عملية نظمتها الولايات المتحدة، ونشرت في موقعها مشاهد تثبت ذلك.
صحيفة يوتارميليست قالت أن 75 طائرة نقل مدنية تركية وأردنية نقلت أسلحة وذخائر تقدر بثلاثة آلاف طن وتابعة أن هذه الأسلحة كرواتية  تتألف من مدافع من عيار 60 ملم وقاذبات صواريخ وأخرى قدمت من دول أوروبية أخرى بينها بريطانيا، وأوضحت الصحيفة أن الولايات المتحدة نظمت جمع الأسلحة والسعودية دفعت ثمنها، بينما قامت تركيا والأردن بنقل هذه الأسلحة التي دخلت إلى سوريا من الأراضي الأردنية.

وسبق أن أكدت معلومات صحفية أن "جهاز المخابرات الأميركية هو من يزود الجماعات المسلحة بالمعلومات حول تحركات الجيش إضافة لبنك أهداف وإحداثيات"، وتوقعت المصادر أن "تشهد المحافظة معارك شرسة بين الجيش العربي السوري والمسلحين لدحرهم من حيث أتوا وإعادة فرض الأمن والأمان في درعا .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: