وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۳۰  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۵۴۳۵
تاریخ النشر: ۹:۰۲ - السَّبْت ۰۳ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۷
وصف رئيس الجمهورية حسن روحاني لدى استقباله رئيس اركان الجيش التركي، ايران وتركيا بانهما مرساة الاستقرار في المنطقة مرحبا بتطوير وتعزيز التعاون الدفاعي بين طهران وانقرة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ان الرئيس روحاني اشار خلال استقباله عصر اليوم الاثنين رئيس اركان الجيش التركي الجنرال خلوصي اكار الى العلاقات المتنامية بين ايران وتركيا باعتبارها البلد الصديق والشقيق في المنطقة وقال: ان العلاقات السياسية والاقتصادية والدولية بين البلدين تتمتع اليوم بمستوى جيد، ويجب ان نبذل جهدا لتعزيز التعاون العسكري والدفاعي الثنائي ورفع مستواها بالتوازي مع هذه العلاقات.

ووصف روحاني ايران وتركيا بانهما مرساة الاستقرار في المنطقة مؤكدا ان مكافحة الارهاب والحفاظ على الحدود الجغرافية بانهما من اهم اهداف التعاون المشترك في اطار ترسيخ الاستقرار و الامن في المنطقة مرحبا بتعزيز التعاون الدفاعي بين طهران وانقرة.

ووصف روحاني ايران وتركيا بالبلدين المسلمين والعريقين في المنطقة الذين يواجهان تهديدات اقليمية مشتركة منها الارهاب وانعدام الامن وعدم الاستقرار وقال: من اجل القضاء على هذه التهديدات وفي اطار تحقيق المصالح المشتركة، يجب تعزيز العلاقات والتعاون الشامل بين طهران وانقرة.

واكد الرئيس الايراني حسب ماذکرت وکالة تسنیم، عزم الحكومتين الايرانية والتركية على تعزيز العلاقات والتعاون بين القوات المسلحة بين البلدين وقال: ان القوات المسلحة الايرانية والتركية بامكانهما من خلال تعزيز التعاون ونقل التجارب في مختلف المجالات ، تنظيم علاقات بنائة في اطار القضاء على التهديدات الاقليمية.

واعتبر رئيس الجمهورية مكافحة الارهاب والحفاظ على الحدود الجغرافية في المنطقة بانها من اهم اهداف البلدين في تعزيز التعاون وتطوير العلاقات وقال: ايران وتركيا باعتبارهما بلدين هامين و مرساة الاستقرار في المنطقة ، كلما كانا الى جانب بعضهما البعض فانه سيتركان تاثيرا افضل وسيلعبان دورا افضل في اطار تسوية القضايا الاقليمية.

واكد روحاني ضرورة بذل الجهود في اطار دعم الحكومتين المركزيتين في العراق وسوريا ووحدة التراب ومكافحة الارهاب واحلال الاستقرار في المنطقة و عدم اجراء اي تغيير في الحدود الجغرافية واضاف: ان اي زعزعة للاستقرار في الحدود الجغرافية سيؤدي الى اتساع رقعة انعدام الامن وعدم الاستقرار في المنطقة.

من جانبه قال رئيس اركان الجيش التركي في اللقاء ان ايران وتركيا باعتبارهما قوتين هامتين في المنطقة بامكانهما تعزيز التعاون والعلاقات واداء دور مؤثر في احلال الاستقرار والهدوء في المنطقة.

واعتبر الجنرال خلوصي اكار ان العصابات الارهابية تعد عقبة كبيرة في مسار احلال الاستقرار والهدوء في المنطقة وقال: ان تركيا تحترم وحدة تراب كافة دول المنطقة منها سوريا والعراق معربا عن استعداد بلاده التعاون مع الدول الصديقة سيما ايران في اطار مكافحة الارهاب وعدم الاستقرار.

واشار الى ضرورة تعزيز العلاقات والتعاون بين ايران وتركيا داعيا الى تطوير العلاقات بين القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية والجيش التركي في مختلف المجالات منها مكافحة تهريب البشر وتهريب المخدرات وتوفير الامن في المنطقة.

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: